رسالة تهنئه بمناسبة انفصال السيد عبد الرحمان محمديان من فرقة رجوي


سمعنا اعلان انفصال السيد رحمان محمديان بالنهاية السرور و السعادة بعد 28 سنه للسيطرة فرقة مجاهدي خلق.

28 سنه كانت تماماً الكذب و الخداع و مثل اعضاء آخرين في نهاية الاخلاص و الثقة ضحي كل هذه القيم الجميلة مثل الحق في اختيار الوظيفه و المكانة المتميزة للرفاه الاجتماعي و المادي و الزواج و الزيارات العائلية بسبب وعود رجوي الفارغه و صمم ان يختبر عالم حر بدون خداع.

تهايننا علي قرارك الجري لاتخاذ هذا القرار.

نتمني السعادة و النجاح لسيد محمديان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى