اجرائات الوحشیه لقادة فرقة مجاهدی خلق ضد المنفصلین فی آلبانیا

علی مر السنوات اتخذ قادة الفرقة بطرق مختلفه و ایضاً باستخدام الحیل المختلفه و تحت عناوین مختلفه باتخاذ من الاعضاء خطاب الالتزام لارعاب او لکسب الوثیقه لاجبارهم علی الصمت و ….
احدی وثائق ،وثیقة التی یأخذ من افراد فی وقت الانفصال و یجب لعضو المنفصل ان یوقع هذه الوثیقه انی قطعتُ ام تم طری بسبب مشکلة اخلاقية !!!!!و کانت عائلتی هی المرتزقة للجمهورية الاسلامية .
ترید الفرقة ان یبقی الاعضاء فی الفرقه للنهاية و ان یوضع کل حیاته و وجوده الی الفرقه و تدمیرکل حیاته . و یحاول لاجبار العضو تأیید الفرقة حتی النهاية .
و بالاختصار العدو الرئیسی للفرقه ،المنفصلین و لا احد آخر.!
عمل هؤلا المطالبین الکاذبین بالحرية و الدیمقراطية هو القمع و التهدی و العداء بین المنفصلین .
انه عار علیکم لتدمیر الشباب و الحیاة الآلاف من الناس.
محمد عظیم میش مست

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.