اجرائات الوحشيه لقادة فرقة مجاهدي خلق ضد المنفصلين في آلبانيا

علي مر السنوات اتخذ قادة الفرقة بطرق مختلفه و ايضاً باستخدام الحيل المختلفه و تحت عناوين مختلفه باتخاذ من الاعضاء خطاب الالتزام لارعاب او لكسب الوثيقه لاجبارهم علي الصمت و ….
احدي وثائق ،وثيقة التي يأخذ من افراد في وقت الانفصال و يجب لعضو المنفصل ان يوقع هذه الوثيقه اني قطعتُ ام تم طري بسبب مشكلة اخلاقية !!!!!و كانت عائلتي هي المرتزقة للجمهورية الاسلامية .
تريد الفرقة ان يبقي الاعضاء في الفرقه للنهاية و ان يوضع كل حياته و وجوده الي الفرقه و تدميركل حياته . و يحاول لاجبار العضو تأييد الفرقة حتي النهاية .
و بالاختصار العدو الرئيسي للفرقه ،المنفصلين و لا احد آخر.!
عمل هؤلا المطالبين الكاذبين بالحرية و الديمقراطية هو القمع و التهدي و العداء بين المنفصلين .
انه عار عليكم لتدمير الشباب و الحياة الآلاف من الناس.
محمد عظيم ميش مست

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.