نسعي للتعريف بزمره مجاهدين خلق الإرهابية


أعلن ناشط سلام أمريكي عن جهود حملته لإطلاع أعضاء الكونغرس على خطر جماعة مجاهدين خلق الإرهابية

أفاد موقع هابيليان الإخباري أن مؤتمراً صحفياً ل12 من نشطاء الإسلام الأمريكيين وأعضاء حركة (كود بينك ) الذين حضروا إلي إيران تم عقده في وكالة فارس للأنباء وتطرق الضيوف إلي موضوع نزاع وبغض أمريكا لحكومة إيران .

و أعرب نشطاء السلام الأمريكيين عن بعض مؤامرات جماعة مجاهدين خلق في الحكومة الحالية للولايات المتحدة الأمريكية ضد الأمة الإيرانية .

وقالت ميديا بنجامين (ناشطة في حقوق الإنسان، وكاتبة سياسية في أمريكا ) : “نشعر بالقلق من علاقة بعض أعضاء الكونجرس الأمريكي ببعض الجماعات الإرهابية مثل مجاهدين خلق ، ونريد خلق وعي بين أعضاء الكونغرس وحثهم علي قطع العلاقات مع هذه الجماعات .

وعن جهود هذه الحركة من أجل التعريف بخطر مجاهدين خلق أضافت : علي سبيل المثال كانت نانسي بيلوسي (رئيسة مجلس النواب الأمريكي) علي إتصال بمجاهدين خلق ولم تكن علي علم بجرائم مجاهدين خلق المروعة ولكن من خلال الإجتماعات التي عقدناها معها تمكنا من إقناعها بوقف إتصالاتها مع هذه الجماعة .

وأضافت بنيامين أيضا: إن اللوبي الإسرائيلي – السعودي ، وصناعة الأسلحة ، وكذلك زمره مجاهدي خلق ، هي لوبي قوي في الكونجرس الأمريكي ، وهدفنا هو مواجهة خطط هذا اللوبي .

وحضر في هذا المؤتمر عدد من الخبراء والمدرسين والمسؤولين السابقين والنشطاء السياسيين والاجتماعيين الأمريكيين (باربرا بريجزلستون – نينا آلن – ميديا بينجامين – آمبر صوفيا فولر – باتريشيا – جيلوسكي – ماري آنرايت – جانيس اولد – ويليام كولينز – ويلند – السادة ديفيد هرتزوج –كينيث ماكدونالد – ايريك ستونر ). ty62 lsdlo

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى