منظمة خلق مشكلة مَنْ ؟

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″> color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″> color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>منظمة خلق اللا ايرانية ومنذ سقوط النظام الصدامي في العراق وهي تبحث عن بديل آخر في الغرب، المنظمة وفي مرحلة سلطة الديكتاتور صدام حسين بذلت جهدا لتتحول الى"منظمة خلق العراقية" وها هي اليوم تسعى لتكون "منظمة خلق الاسرائيلية color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>" !

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>منذ عام 1985م حيث طرح موضوع الثورة الايدلوجية والقائد الاوحد في منظمة خلق ووصول الخصوصيات الفرقوية في هذه المنظمة ذروتها وكمالها وكذلك انتقال قيادة المنظمة الى العراق لتكون في ظل ديكتاتورية صدام حسين ومشاركتها في الحرب ضد ايران وفي قمع الشعب العراقي بعنوان القوة الضاربة الخاصة لصدام حسين لم يعد لمنظمة خلق وجود ومكانة داخل ايران لابل وقد اصبحت تبعث للاشمئزاز والكراهية حسب وجهة نظر الشعب الايراني color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>.

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>منذ ذلك الحين وحتى سقوط صدام فان مجمل نشاطات منظمة خلق ضد النظام الايراني بالاضافة الى الدعايات السياسية في الغرب تتلحض في هجماتها واعمالها التخريبية عند الحدود وارسالها المجموعات الارهابية من العراق الى داخل ايران بدعم من القوات الامنية الصدامية. الهجمات والاعمال الارهابية الهجمات والاعمال الارهابية للمنظمة وصلت نهايتها عند الاطاحة بدكتاتور العراق البائد وجردت من اسلحتها من قبل القوات الامريكيية عام 2003م، وانحصرت اعمالها ضمن دائرة تلك الدعايات السياسية في الغرب، دعايات من اجل فتح منفذ للاستمرار بمزاولة الارهاب. للمنظمة وصلت نهايتها عند الاطاحة بدكتاتور العراق البائد وجردت من اسلحتها من قبل القوات الامريكيية عام 2003م، وانحصرت اعمالها ضمن دائرة تلك الدعايات السياسية في الغرب، دعايات من اجل فتح منفذ للاستمرار بمزاولة الارهاب color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>.

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>لذلك ومنذ تلك المرحلة ولحد الان فان منظمة خلق وقيادتها لم تعوّل على الشعب الايراني بل راحت معولة ومن اجل الحصول على السلطة في ايران على قوة اجنبية وهي الان تبحث عن راع لها (عمن يحتضنها) بديلا عن صدام حسين (وطبعا هذه المرة في الغرب) وركزت استراتيجتها على حماية الاعداء امثال امريكا، اسرائيل وبريطانيا بدلا عن العدو البائد color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>.

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>من جهة اخرى فان وجود منظمة خلق حاليا يتمثل ضمن اطار معسكر اشرف (معسكر منظمة خلق في العراق ) ومعسكر مريم (المعسكرالاوربي لمنظمة خلق في فرنسا) ويعتبر هذا الموضوع بالدرجة الاولى مشكلة الحكومة العراقية الجديدة ثم مشكلة الدول الغربية ولم يمثل اية اهمية بالنسبة للجمهورية الاسلامية مطلقامن جهة اخرى فان وجود منظمة خلق حاليا يتمثل ضمن اطار معسكر اشرف (معسكر منظمة خلق في العراق ) ومعسكر مريم (المعسكرالاوربي لمنظمة خلق في فرنسا) ويعتبر هذا الموضوع بالدرجة الاولى مشكلة الحكومة العراقية الجديدة ثم مشكلة الدول الغربية ولم يمثل اية اهمية بالنسبة للجمهورية الاسلامية مطلقا. color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>.

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>ان ما يعود على الحكومة العراقية بخصوص الموضوع فانها تعتبر منظمة خلق ارهابية وهي من جملة المشاكل التي خلفتها ديكتاتورية صدام حسين وتشكل خطرا للامن الداخلي في البلد وهي (الحكومة العراقية) عازمة على غلق معسكر اشرف بصورة نهائية وتطلب من البلدان الغربية التي تستخدم هذه المنظمة ضد الجمهورية الاسلامية بقبول عناصر المنظمة في بلدانهم لمرحلة تقاعدتهم color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>.

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>منذ فترة بدأت اوربا استخدام اسلوب سياسي من اجل اخراج وشطب اسم منظمة خلق من القوائم الارهابية color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″> .

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>بادرت بريطانيا بدرج المنظمة (ولاي سبب) في هذه القائمة ثم تلتها الدول الاوربية الاخرى وها هي بريطانيا مرة اخرى تبادر بشط اسم المنظمة من القائمة ويحتمل سراية هذا الموضوع على باقي دول الاتحاد الاوربي ايضا color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>.

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>ما هي التأثيرات والمشاكل الناتجة عن وجود اسم المنظمة او عدمه في قائمة الارهاب للاتحاد الاوربي ؟ color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>بالنسبة لايران فان موضوع المنظمة يتعلق بماضي البلد ووجود اسم المنظمة ضمن اي قائمة للارهاب في اوربا لم يعد له اي تاثير عليها فهي لم تحصل على اي شيء عندما ادرجت المنظمة في القوائم المعنية وسوف لن يسبب خروج المنظمة من تلك القوائم اية مشكلة في مسيرتها لكن الامر يختلف تماما مع المنظمة color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>.

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>  color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>اما مايتعلق بالاتحاد الاوربي فان موضوع المنظمة يتعلق بهم وهم يعلمون جيدا بخصوص امنهم القومي كيف يتصرفون مع زمرة ارهابية تتواجد على اراضيهم، وان كانت اوربا قد اقتنعت بان هذه المنظمة قد تخلت عن ارهابها فنحن ايضا نتمنى ان يكون هذا الموضوع له شيئا من الواقعية اي ان تتخلى المنظمة وقيادتها عن الارهاب الا انه وليومنا هذا لم نحصل على اشارة تدل على صحة الموضوع color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>.

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>اما من وجهة نظر الحكومة العراقية العازمة على اخراج عناصر المنظمة (التي وضعت يدها بيد صدام حسين لقتل الابرياء العزل) من العراق فان شطب اسم المنظمة من قائمة الارهاب للاتحاد الاوربي يعد امرا مفرحا لهم حيث لم تبقى بعد ذريعة لدى الغرب يتمسكون بها لرفض قبولهم في بلدانهم ، في اخر لقاء لنا مع وزارة الخارجية العراقية ذكّرونا بانهم قد دعوا جميع سفراء الدول الاوربية الى اجتماع في بغداد وطلبوا منهم قبول عناصر المنظمة في بلدانهم وبعنوان اللجوء السياسي الا ان جميعهم امتنعوا عن ذلك بذريعة ان المنظمة مدرجة ضمن قائمة الارهاب للاتحاد الاوربي اما الان وسوف يرفع هذا المانع من طريقهم فبامكان العراق معاودة طرح الطلب مرة اخرى color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>.

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>ان الجهة الوحيدة المتضررة من خروج المنظمة من قائمة الارهاب هم في الحقيقة اولئكالذين تقدمهم الزمرة التخريبة (من عناصرها) ضحايا لها وهم يعدون ذلك فوزا وانتصارا لهم ويستغلونه للاستمرار باسرهم للعقول وعلى تلك العوائل التي تنتظر احبتها بفارغ الصبر ان تدفع ثمن ذلك وتعاني الفراق والحرمان من الاطلاع على اخبارهم color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>.

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>ان منظمة خلق تسعى وباية وسيلة لربط موضوع اغلاق معسكر اشرف بايران، الغرب استخدم الاسلوب ذاته ويسعى حاليا لرفع قيمة المنظمة في تعامله مع الجمهورية الاسلامية وقد يكون قرار اخراجهم من قائمة الارهاب للاتحاد الاوربي الذي بدأ بالتروج له منذ فترة يصب في هذا المضمار. منظمة خلق تسعى ومن خلال اعلامها بتكوين صورة مفادها ان منظمة خلق هي المعضلة الاساسية للنظام الايراني وان الجمهورية الاسلامية تعمل على تسليم ساكني معسكر اشرف الى ايران لتحيلهم الى المحاكم وتعذيبهم واعدامهم ، ان من له ابسط معرفة بمنظمة خلق يتمكن ان يستشف ان المنظمة تتبع سياسة الهروب الى الامام في تحركها هذا وهي تعمل على خلق اجواء غايتها تزيف اصل الموضوع، بالتاكيد ان الجمهورية الاسلامية لاتريد استلام جثث بقت عالة على صاحب المأتم، لا بل ان منطق النظام الايراني هو الاستفادة من عناصر المنظمة المتذمرة وبصورة ذكية للعمل ضد المنظمة (حسب ما ادرج في مقالة نشرتها صحيفة فيغارو الفرنسية للكاتب جورج مالبرونو في 23كانون1/ديسمبر 2008م نقلا عن احد الدبلوماسيين الغربيين في طهران) ومن الواضح جدا سيسعدها نقلهم الى اوربا لكي ترجع العوامل الارهابية والفرقوية لمنظمة خلق اولئك البشرعلى هيئة اناس آليين الى مكانها الاصلي، يجدر الذكر ايضا انه وفي عهد دكتاتورية صدام حسين كانت قيادة المنظمة تمانع ارسال المنفصلين عنها الى اوربا بل كانوا يفضلون تسليمهم الى النظام الايراني ويقولون بكل صراحة ان النظام لن يتخذ اي اجراء ضد المنفصلين عن المنظمة ممن لم يحمل السلاح color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>.

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>ان قادة منظمة خلق تدعي إن رحلتالقوات الامريكية عن معسكر اشرف وتركت المسؤولية الامنية للقوات العراقية فسوف لن يكون لعناصرها الامان داخل العراق ، قد يكونوا على حقيقة في ادعائهم هذا لان الكثير من الاكراد وشيعة العراق يعتبرون هذه المنظمة عدوهم اللدود لاشتراكها مع صدام حسين بقمعهم وهم الان يريدون الانتقام من هذه الزمرة. ان استمرار احتفاظ حكومة الولايات المتحدة الامريكية بقواتها في العراق من اجل حماية منظمة خلق لم يعد حلا منطقيا بل ان الحل هو على الدول الاوربية التي تريد شطب اسم المنظمة من قوائمها للارهاب ان تستقبل هؤلاء في بلدانهم ليكونوا في مأمن افضل علما بان اغلب تلك العناصر كانوا لاجئين سياسين في الدول الغربية ومن هناك تم تجنيدهم وزجهم في جيش التحرير الوطني وارسلوا الى العراق color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>.

color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>ان بقاء اسم منظمة خلق ضمن قائمة الارهاب للاتحاد الاوربي او شطبه منها واستمرار بقاء القوات الامريكية خارج معسكر اشرف من عدمه لا يؤثر على احد وليس بالامر المهم بالنسبة لنا انما ما يتعلق بمؤسسة اسرة سحر ويهمها وتؤكد عليه هو التعامل مع ساكني معسكر اشرف اي السماح لهم بالتقاء ذويهم بكامل الحرية خارج المعسكر المذكور دون حضور رقيب من عناصر المنظمة ومنحهم حرية الارتباط بالعالم الخارجي والكف عن تسليط الضغوط النفسية عليهم والتحكم بعقولهم ونحن بدورنا سنواصل بذل جهودنا بالعراق في مجال حقوق الانسان حتى يتحقق هذا الهدف color: black; font-family: ; mso-themecolor: text1″>.  

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى