منشقون عن مجاهدي خلق يبحثون انتقال مريم رجوي من فرنسا إلى ألبانيا

بحث عدد من القادة والأعضاء البارزين السابقين في زمره  مجاهدي خلق الإيرانية، الأحد، قرار زعيمة الزمره  بنقل قيادتها من فرنسا إلى ألبانيا حيث يقام المعسكر الثالث لعناصر الزمره  الذين جرى نقلهم من العراق عام 2016.

وأظهر مقطع فيديو نشرته مواقع إخبارية، القيادي السابق والمترجم لزعيم زمره  مجاهدي خلق مسعود رجوي (المختفي)، قربان علي حسين نجاد، وعيسى أزاده، ومحمد رزاقي، وغفور فتاحيان، وهم يعقدون جلسة خاصة لمناقشة قرار مريم رجوي.

وقالت مصادر مقربة من زمره  مجاهدي خلق لـ”أشرف نيوز”، إن “قرار مريم رجوي بالتوجه والاستقرار في ألبانيا بسبب الصفعة التي تلقتها الزمره  عقب إزاحة مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون من منصبه بقرار من الرئيس دونالد ترامب”.

وأضافت المصادر إنه “مع القضاء على أمير الحرب (جون بولتون) وطرده من البيت الأبيض، أصبحت مريم رجوي تبحث عن متنفس لها ولاعضائها الذين كانوا يعولون على بولتون بشن حرب ضد إيران”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.