فی رسالة الي الدبلوماسييين الامركيين طالب بومبؤ الی تقلیص العلاقات مع زمره مجاهدي خلق الارهابية

امر وزیر الخارجية الامریکي مایک بمبؤ الدبلوماسیین الامریکیین بعدم التعاون مع الجماعات المعادیه لإيران ، بما فی ذلک المجموعة التی استأجرت رودی جولیانی و جون بولتون.(مجاهدي خلق)

و ایضاً دفعت مجاهدي خلق ملایین الدولارات للحصول علی دعم الولایات المتحدة لاعمالهم الارهابية.

وفقاً للتقریر ،اشارت بومبؤ ایضاً خمس مجموعات اخری معادية لإيران ،علی سبیل المثال جماعة الاهوازية و حزب کوموله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى