مجاهدي خلق تفشل في منع منشق عنها بالعودة إلى إيران

فشلت زعيمة زمره  مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية مريم رجوي، وذلك بعدما مقال سابق نشره موقع “أشرف نيوز”، خاطب فيه رئيس الوزراء الألباني إدفين راما، طلب منه التدخل حتى لا تمنع شرطته أحد المنشقين عن زمره  رجوي من العودة إلى وطنه إيران.

وأفاد مراسل موقع “اشرف نيوز” في ألبانيا، إن “المواطن الإيراني السيد غلام ميرزايي، الذي كان عضوًا في مجاهدي خلق لأكثر من 30 عامًا، ولكن بعد نقل أعضاء الطائفة إلى ألبانيا من العراق، استغل الفرصة الأولى للانشقاق عن صفوف الطائفة، وبصفته منشقًا عن مجاهدي خلق ، يعيش حياة طبيعية وهادئة في العاصمة تيرانا”.

واضاف مراسلنا إن “العضو المنشق غلام ميرزايي أعد جميع الوثائق اللازمة للعودة إلى إيران نهائياً، والتزم بكل متطلبات القانون الألباني والإيراني أثناء إعداد هذه الوثائق”.

وكشفت مصادر مطلعة في ألبانيا لمراسلنا إن “مريم رجوي تقوم ببذل قصارى جهدها لطرد المعارض الإيراني لهذه الطائفة إحسان بيدي من ألبانيا، بينما تحاول العبادة من ناحية أخرى استخدام شرطة الهجرة الألبانية لمنع ميرزايي من العودة إلى إيران”.

وقالت المصادر الألبانية إن “رياح التغيير التي تهب في واشنطن بعد فوز جو بايدن بالانتخابات الأمريكية وكذلك الضغط الإعلامي الذي يقوم به موقع أشرف نيوز، هو الذي أجبر الشرطة الألبانية على الاستسلام وإزالة أي عقبة روتينية تستخدم لمنع السيد ميرزايي من العودة إلى إيران”.

وننشر نسخ من عدة وثائق تثبت أن عبادة رجوي فشلت في إبقاء السيد غلام ميرزايي رغماً عنها في ألبانيا.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى