مجاهدو خلق تضييق عراقي وتساهل اوربي

color: black; mso-themecolor: text1″> color: black; mso-themecolor: text1″>أعلن الإتحاد الأوربي اليوم شطب اسم حركة مجاهدي خلق، ذات التوجه من قائمة المنظمات الإرهابية. وجاء هذا على خلفية الحكم الصادر عن محكمة العدل الأوربية والتي ألغت الشهر الماضي قرار تجميد أصول وأموال منظمة مجاهدي خلق color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>  color: black; mso-themecolor: text1″>وكان وزراء خارجية دول الإتحاد الأوربي قرروا في اجتماعهم اليوم في بروكسيل أن "الأسس القانونية لبقاء هذه المنظمة في قائمة الإرهاب لم تعد قائمة، وخاصة منذ الرابع من شهر ديسمبر كانون الأول، وهو تاريخ صدور حكم محكمة العدل الأوربية color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″> color: black; mso-themecolor: text1″>وكانت منظمة مجاهدي خلق تم انشاؤها في 1965 من القرن الماضي وتقودها مريم رجوي. وتهدف هذه المنظمة الى اقامة نظام علماني ماركسي في ايران، وهي عضو مجلس المقاومة الإيرانية الذي تم انشاؤه في الخارج. وفي فترة الثمانينات نفذ عناصر مجاهدي خلق عمليات مسلحة في العمق الإيراني، كما خاضوا الحرب الإيرانية العراقية (1980-1988)الى جانب النظام العراقي آنذاك والذي كان يمنحهم قواعدا خلفية على أراضيه. وأعلنت عام 2001 عن تخليها عن العنف المسلح لكنها بقيت تساند الإطاحة بنظام الجمهورية الإسلامية في ايرانحتى ولو شطب الإتحاد الأوربي مجاهدي خلق من القائمة لأسباب قانونية، تبقى مجاهدي خلق منظمة ارهابية في الواقع" color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>ويأتي قرار شطب اسم المنظمة من قائمة المنظمات الإرهابية بعد ثلاث سنوات من رفض الطعون التي تقدمت بها مجاهدي خلق، وبعد عمل شاق في وسائل الإعلام واستمالة جماعات ضغط للتأثير على القرار الأوربي. وطالبت رجوي الإتحاد الأوربي "بضرورة تحمل مسؤولية تعويض ما الحقه بالشعب الإيراني طيلة هذا السنين التي كانت فيها المنظمة ضمن قائمة الإرهاب color: black; mso-themecolor: text1″>."

color: black; mso-themecolor: text1″>وصرح الوزير البلجيكي كارل دي خاوخت أنه "حتى ولو شطب الإتحاد الأوربي مجاهدي خلق من القائمة لأسباب قانونية، تبقى مجاهدي خلق منظمة ارهابية في الواقع color: black; mso-themecolor: text1″>"

color: black; mso-themecolor: text1″>ولا تختلف القائمة الأمريكية للمنظمات الإرهابية التي أعدتها واشنطن عن مثيلتها الأوربية إلا بإضافة تنظيمات القاعدة، والالحركة السلفية للدعوة والقتال في الجزائر، بالإضافة الى حزب الله في لبنان color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>  color: black; mso-themecolor: text1″>باريس تطعن وبغداد تغلق color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>من جهتها قالت باريس اليوم أنها ستطعن في قرار المحكمة وفي حالة قبوله فإنها ستطالب باعادة ادراج مجاهدي خلق في قائمة المنظمات الإرهابية. وكان الإتحاد الأوربي شرع في تصنيف المنظمات عام 2002 أي بعيد هجمات الحادي عشر من ايلول سبتمبر على واشنطن ونيويورك. وكان وزير الخارجية الإيراني إحتج على القرار الأوربي واصفا اياه بأنه "قرار ذو طبيعة سياسية ومقصود" فيما احتج مئات من المتظاهرين أمام السفارة الفرنسية في طهران للنتديد بشطب من اسموها بمنظمة المنافقين والمجرمين من قائمة الإرهاب color: black; mso-themecolor: text1″>."

color: black; mso-themecolor: text1″> color: black; mso-themecolor: text1″>ومن جهة أخرى نقلت مصادر صحافية عن مستشار الأمن القومي في الحكومة العراقية موفق الربيعي أن حكومته مصممة على اغلاق معسكر اشرف العائد لمنظمة مجاهدي خلق المعارضة للحكومة الإيرانية color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″> color: black; mso-themecolor: text1″>وكانت الحكومة العراقية تسلمت المسؤولية الامنية على المركز من الأمريكيين بعد أن وقع الطرفان الإتفاقية الأمنية بينهما السارية المفعول بدء من الفاتح من شهر يناير كانون الثاني الجاري. وقال الريبعي في تصريحاته أن "الحكومة العراقية مصممة على غلق المعسكر وأنه لا بديل أمام عناصر مجاهدي خلق الا العودة الى ايران أو الذهاب الى بلد ثالث." وراجت شائعات بان الحكومة العراقية قد تسلم بعض القادة ممن تسميهم بالملطخة اييهم بدماء الإيرانيين إلي طهران color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>ومن جهتها لا تزال الولايات المتحدة الأمريكية تصف منظمة مجاهدي خلق المعارضة لإيران بأنها منظمة إرهابية، وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية ذلك في الثاني عشر من الشهرالجاري في بيانها color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>وتم طرد مسعود رجوي عام 1986 في اطار سياسة التقارب السياسي بين باريس وطهران مما جعلهم يتمركزون في العراق حيث منحهم الرئيس العراقي السابق معسكرات خاصة هناك. وبعد الغزو الأمريكي على العراق والإطاحة بنظام صدام حسين، تم نزعت القوات الأمريكية سلاح منظمة مجاهدي خلق وابقتهم في معسكراتهم "كرعايا محميين" حسب ما يتفق مع المعاهدات الدولية في هذا الشأن، بالرغم من بقاء المنظمة مدرجة ضمن قائمة المنظمات الإرهابية لدى واشنطن color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>وكانت بغداد أعربت في شهر ديسمبر كانون الأول الماضي عزمها غلق معسكر أشرف، وقالت واشنطن حينها أنها تلقت ضمانات من الحكومة العراقية أنها لن تسلم عناصر المنظمة الى أي من الدول التي قد يخشى من يتعرضوا فيها للقمع أو التعذيب color: black; mso-themecolor: text1″>.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى