انتشار سلالة کورونا البريطانية داخل مخيم مجاهدي خلق في ألبانيا

اعلن أحد الأطباء في مستشفی ” الأم تريزا ” في العاصمة الألبانية تيرانا عن مشاهدة أول حالة إصابة بالسلالة الجديدة المتحورة لفايروس کورونا البريطاني.

أفادت وکالة أنباء مهر الإيرانية نقلا عن وکالة الأنباء الألبانية ان الطبيب المذکور أشار إلی الحالة الحرجة لهذا المريض و هو عضو في زمره  مجاهدي خلق المعارضة نقل مؤخرا إلی قسم الطواريء في هذه المستشفی.

و اضاف الطبيب: اثبتت العينات و التحاليل ان هذا الشخص مصاب بالسلالة المتحورة لفايروس کورونا البريطاني.

حتی الآن ثبت وفاة 20 من اعضاء زمره  مجاهدي خلق المعارضة بفايروس کورونا و دفنت جثامينهم في مقبرة تابعة لأهالي بلدة دورس في ضاحية تيرانا مما اثارت حفيظة الأهالي و حصلت توترات بينهم و بين الزمرة حيث تدخل رئيس الوزراء ايدي راما من أجل تهدئة الناس بوعود.

و سجلت ألبانيا ارقاما قياسية في الايام الأخيرة فيما يتعلق بالإصابات الجديدة حيث بلغ عدد المصابون في الثلاثاء من الاسبوع الحالي نحو 942 شخصا بينما العدد کان 268 شخصا في نفس الوقت من الشهر الماضي. و اصبحت مدينة دورس، الثانية في البلاد بعد العاصمة تيرانا من حيث عدد الاصابات و الوفيات.

و تمتلک زمره  مجاهدي خلق المعارضة مخيما واسعا في ضاحية تيرانا لکنها لم تسمح حتی الأن بدخول الصحفيين و الأطباء إلی المخيم حيث تتعامل مع ملف فايروس کورونا داخل اسوارها ببروتوکولات خارج نطاق زمره  الصحة العالمية و الحکومة الألبانية. الموضوع الذي اثارهواجس الکثيرين و الخوف علی حياة العشرات من الأعضاء المسنين داخل المخيم.

و من المرجح ان يرتفع عدد المصابين بعد مشاهدة هذه السلالة القوية و الخطرة في منطقة دورس الألبانية و تعرض حياة مئاة الآلاف من المواطنين الألبان و المناطق المجاورة للخطر.

/وکالة مهر للأنباء/ترجمة هابيليان.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى