حوار مع السيد صادق الموسوي رئيس المؤسسة العراقية للإعلام والعلاقات الدولية

color: black; mso-themecolor: text1″> color: black; mso-themecolor: text1″>السيد صادق الموسوي المستشار السابق للرئيس العراقي جلال طالباني و رئيس المؤسسة العراقية للإعلام والعلاقات الدولية color: black; mso-themecolor: text1″>من مواليد بغداد عام 1961. أكمل دراسته في حوزة طهران و قم الدينية ووصل إلى مرحلة السطوح في الدراسات الإسلامية في الفقه واللغة . درس اللغة الانكليزية وعلم الحاسوب في جامعة غرب لندن إلى عام 1993 color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>اعتقل ثم نفي إلى إيران بعد تأزم الوضع السياسي في العراق عام 1980 color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>أسس مع الشريف علي بن الحسين ومجموعة من السياسيين الحركة الملكية الدستورية اشرف على إصدار مجلة الدستورية ورئس مكتبها السياسي color: black; mso-themecolor: text1″> .

color: black; mso-themecolor: text1″>ساهم في تأسيس التيار الوسط الديمقراطي الذي تأسس من مجموعة قوى سياسية عام 1998 اشترك في الاجتماعات التحضيرية لمؤتمر المعارضة في نيويورك الذي عقد أواخر عام 1999 حيث انبثق منه قيادة المؤتمر الوطني العراقي الموحد وأصبح المنسق العام للعلاقات الوطنية وبقي في هذا المنصب حتى سقوط النظام color: black; mso-themecolor: text1″> .

color: black; mso-themecolor: text1″>كان احد الستة الذين هيئوا لمؤتمر المعارضة الذي عقد في لندن نهاية عام 2002 و انبثق من المؤتمر لجنة التنسيق والمتابعة وكان عضوا فيها color: black; mso-themecolor: text1″> .

color: black; mso-themecolor: text1″>بعد سقوط النظام عاد إلى بغداد وأصبح رئيسا للدائرة السياسية في الحركة الملكية الدستورية color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>بعد تشكيل حكومة السيدين جلال الطالباني وإبراهيم الجعفري، تسنم منصب مستشار السيد رئيس الجمهورية عام 2005 color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>في عام 2006 قام بتأسيس المؤسسة العراقية للإعلام والعلاقات الدولية color: black; mso-themecolor: text1″> .

color: black; mso-themecolor: text1″>له العديد من المقالات والمقابلات التلفزيونية والإذاعية والآراء الجريئة منذ أكثر من عشر سنوات في أغلبية القنوات والإذاعات العربية والأجنبية color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>1- كيف تقسّم الارهابيون الموجودون في العراق؟ يعني هل ورائهم نوايا دينية أم سياسية أم طائفية ؟ color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>يبدو من الممكن تقسيم الارهابيين في العراق الى 3 انواع ، الارهاب القادم من الخارج المتمثل بالقاعدة ، وفلول النظام السابق ، ووجود تنظيم مجاهدي خلق ، الذين يسيعون الى تخريب العلاقات بين العراق الجديد والجمهورية الاسلامية في ايران من خلال الاسناد اللوجستي لبعض فعاليات الارهاب من الفصلين السابقين ، لاسيما من الفصيل الثاني عبر تدخلاتهم في الشؤون العشائرية واسناد طرف على اخر color: black; mso-themecolor: text1″> .

color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>2-ما هي اسباب العنف و الارهاب في العراق و لماذا استطاع الارهابيون توسع نشاطاتهم الارهابية هناك؟ color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″> color: black; mso-themecolor: text1″>الموسوي : يرتبط العنف والارهاب بعدة اسباب ، لعل ابرزها وجود القوات الاميركية في العراق، والثاني توفير الحاضنات المحلية في بعض المناطق التي يتركز فيها وجود فلول النظام السابق ، سعيا وراء السلطة وربما تحت عنوان محاربة وجود القوات الاميركية ، ومشكلة مواجهة الارهاب لا تعني الجانب الامني فقط بل تشمل جوانب مهمة منها موضوع المصالحة الوطنية ، واعادة الخدمات العامة ، التي ما زالت تواجهة مشكلات حقيقية توفر مثل هذه الحاضنات للارهاب كرد فعل على تفشي البطالة في صفوف الجيش العراقي المنحل بشكل خاص color: black; mso-themecolor: text1″> .

color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>3- كيف تقيّم وضعية الإرهاب في العراق حاليا ً؟ color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>الارهاب غير قادر امنيا على مواجهة تصاعد قدرات الاجهزة الامنية ، ولكنه ربما يتحول الى اسلوب الخلايا النائمة التي تضرب في مناطق مؤلمة حين تكون الفرصة امامها ممكنة color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>4-منظمة مجاهدي خلق ساندت النظام السابق في قمع الانتفاضة الشيعية في الجنوب و الاكراد في الشمال عام 1991، ما هي معلوماتكم عن تفاصيل العمليات الارهابية التي ارتكبتها المنظمة هناك؟ و ما هو الملفت للانتباه في هذا المجال؟ color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>الموسوي : الملفت للانتباه في هذا الموضوع هو اجرام نظام صدام باستخدام مليشيا معارضة لدولة اخرى ضد شعبه ، هذا الاجرام المعروف عن نظام صدام حسين البائد ينعكس على وجود هذه المنظمة في العراق ، لان الوظيفة التي حددها لها ذلك النظام هي قمع العراقيين في معارضتهم لنظامه ، واشراكهم في قمع الانتفاضة الشعابنية او الانتفاضة الكردية عام 1991 ، بعد انسحاب الجيش لعراقي مهزوما من حرب الكويت، يجعلها اقرب الى المرتزقة التي تنفذ اغراضا ظلامية وتنفي عنها أي صبغة سياسية ، مهما كانت ادعائتها في حينه ، لان تلك المشاركة حالة لن تمحى بسهولة من ذاكرة الاحزاب العراقية المعارضة لنظم صدام color: black; mso-themecolor: text1″> .

color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>5- كمواطن عراقي و شخصية صحفية و إعلامية و خبير بالشأن العراقي ما هو اقتراحكم تجاه هذه المنظمة الارهابية و كيف تري موقف العراقيين من هذه الزمرة؟ color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>الموسوي : الدستور العراقي واضح في الاجابة على هذا السؤال ، بعدم وجود أي جهة تعادي دولة جارة للعراق وتقوم بفعاليات عسكرية ضدها انطلاقا من الاراضي العراقية ، والفبركات الاعلامية اليت تخرج بها بين حين واخر هذه المنظمة ، تصب باتجاه اهدافها الذاتية ، الساعية لفرض وجودها على الساحة الاعلامية العراقية مستفيدة من ديمقراطية العراق لجديد ، ولكن المشكلة الابرز في هذا الموضوع ، ظهور شخصيات سياسية عراقية تساند هذه المنظمة في هذه المساعي ، ومطلوب من الحكومة العراقية ان تفرض ولايتها القانونية على مواقع تواجدها وتكون انشطتها باشرافها ، حتى يصدر قرار عراقي من البرلمان باخراجها من العراق كليا color: black; mso-themecolor: text1″> .

color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″> 

color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>

color: black; mso-themecolor: text1″>

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى