مستشارية الامن القومي: قيادات “مخيم اشرف” تمنع دخول فريق مسح النوايا

color: black; mso-themecolor: text1″> color: black; mso-themecolor: text1″> color: black; mso-themecolor: text1″>قالت مستشارية الامن القومي، الجمعة، ان قيادات مخيم أشرف تمنع دخول فريق مسح النوايا التابع لوزارة حقوق الانسان لممارسة مهام عمله بتحديد خيارات السكان ما بين العودة الى ايران او اختيار بلد ثالث“تلك القيادات، في أطار نفس الممارسات، ما زالت تمنع اتخاذ الترتيبات اللازمة لتسهيل مهمة زيارات العوائل لأبناءهم من سكان المخيم في اصرار واضح على خرق حقوق الانسان رغم محاولات الحكومة العراقية بتسهيل تلك الزيارات في اطار التزاماتها وتعهداتها وفق المواثيق الدولية واحترام حقوق الانسان”. color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>وقال بيان لمستشارية الامن القومي تلقت وكالة (اصوات العراق) نسخة منه ان “اللجنة المكلفة بأنهاء ملف مخيم أشرف عقدت أجتماعها الدوري برئاسة ممثل مستشار الامن القومي وبحضور جميع اعضاء اللجنة وجرى خلال الاجتماع بحث المواضيع المدرجة على جدول الاعمال color: black; mso-themecolor: text1″>”.

color: black; mso-themecolor: text1″>ونقل البيان عن ممثل مستشار الامن القومي قوله ان “قيادات المخيم ما زالت تمارس دورها السلطوي وتصادر حريات سكان المخيم من خلال منعها لدخول فريق مسح النوايا التابع الى وزارة حقوق الانسان الى داخل المخيم، لممارسة مهام عمله بتحديد خيارات السكان، ما بين العودة الى ايران او اختيار بلد ثالث”، مشددا على ان” الحكومة لن تتراجع عن قرارها بأغلاق المخيم color: black; mso-themecolor: text1″>”.

color: black; mso-themecolor: text1″>وقال البيان ان “تلك القيادات، في أطار نفس الممارسات، ما زالت تمنع اتخاذ الترتيبات اللازمة لتسهيل مهمة زيارات العوائل لأبناءهم من سكان المخيم في اصرار واضح على خرق حقوق الانسان رغم محاولات الحكومة العراقية بتسهيل تلك الزيارات في اطار التزاماتها وتعهداتها وفق المواثيق الدولية واحترام حقوق الانسان color: black; mso-themecolor: text1″>”.

color: black; mso-themecolor: text1″>واشار الى ان ” تلك المحاولات الغير مجدية والتي تتمثل في وضع العصا امام أية محاولة من الحكومة العراقية لتقديم المساعدات والتسهيلات الانسانية لن تثني الحكومة من مواصلة تعاملها الانساني مع سكان مخيم اشرف وان تلك الافعال لدليل واضح على اصرار تلك القيادات على نهجهم الارهابي وتمسكهم بخيارات ممارسة الاعمال العدائية ضد العراق وشعبه color: black; mso-themecolor: text1″>” .

color: black; mso-themecolor: text1″>ودعا البيان المنظمات الدولية” لادانة تلك التصرفات التي تمثل خرقاً واضحاً لحقوق الانسان color: black; mso-themecolor: text1″>”.

color: black; mso-themecolor: text1″>وتتخذ منظمة مجاهدي خلق المعارضة للحكومة الايرانية من معسكر اشرف بمحافظة ديالى شمال شرقي بغداد مقرا لها منذ ان اعادت تشكيلها في العراق برعاية من رئيس النظام السابق صدام حسين، حيث أخذت تشن هجمات في إيران color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>وبعد التدخل الامريكي في العراق عام 2003، نزع الجيش الأمريكي سلاح عناصرها وابقى عليهم في قاعدتهم بمعسكر أشرف الذي وضع تحت الحماية الأمريكية على الرغم من تصنيفهم تنظيما إرهابيا color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>وبعد توقيع الاتفاقية الامنية بين العراق والولايات المتحدة تولت الحكومة العراقية مسؤولية مخيم اشرف على أن تبقى القوات الأمريكية في المعسكر color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>وكان الناطق الرسمي بأسم الحكومة علي الدباغ قال نهاية عام 2008 إن العراق لم يعد مكانا لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية لأن الدستور يمنع التعامل مع منظمات مصنفة على قائمة “الإرهاب color: black; mso-themecolor: text1″>”.

color: black; mso-themecolor: text1″>وأضاف الدباغ أن ” الحكومة العراقية تؤكد قرارها بفرض سيادتها الكاملة على منطقة معسكر أشرف في محافظة ديالى والذي يضم أفراد منظمة خلق الإيرانية كجزء من إنتقال المسؤولية للقوات الأمنية العراقية وأنها ستتعامل مع أفراد هذه المنظمة تعاملاً إنسانياً وبما تفرضه القوانين الدولية المعمول بها والدستور والقوانين العراقية النافذة color: black; mso-themecolor: text1″>”.

color: black; mso-themecolor: text1″>ولفت إلى أن الحكومة “لا تنوي طرد أفراد هذه المنظمة أو إخراجهم من العراق قسرياً، وإنما تدعو أفراد هذه المنظمة لإيجاد بديل عن العراق لأي دولة تقبل لجوئهم اليها أو عودتهم الى ايران طوعياً ولمن يرغب منهم color: black; mso-themecolor: text1″>”.

color: black; mso-themecolor: text1″>

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.