موقف الحكومة العراقية إزاء زمرة مجاهدي خلق الارهابية

البياتي في حديث لوكالة مهر: العلاقات الايرانية العراقية علاقات واسعة ومتطورة.

واشار ان هناك نية وتوجها لترميم واصلاح سياسي في البيت الائتلافي في الائتلاف العراقي الموحد، والقيام بخطوات لجذب قوى جديدة الى الائتلاف وكذلك اعادة القوى المنسحبة.

وحول بروز ائتلافات جديدة بعد الانتخابات، قال البياتي انه بعد الانتخابات المحلية هناك حاليا عدة ائتلافات؛ الائتلاف الاول هو ائتلاف دولة القانون وتيار الاحرار الذي يمثل التيار الصدري وتيار الاصلاح الحكومة العراقية الذي يمثل الدكتور ابراهيم الجعفري.

وحول العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق، صرح البياتي ان العلاقات الايرانية العراقية علاقات واسعة ومتطورة وعلاقات تشهد يوما بعد اخر مزيدا من الانفتاح وهذه العلاقات كلما اصبحت قوية بين العراق وبين ايران فهو لصالح كلا البلدين والمنطقة وقوة العلاقة الايرانية العراقية لصالح الشعبين العراقي والايراني ولصالح امن واستقرار المنطقة.

وكرر النائب عباس البياتي موقف الحكومة العراقية إزاء زمرة مجاهدي خلق الارهابية وقال ان اكدت للمنظمة ان بقاءها في العراق ليس خيارا لهم وبقاؤهم في العراق غير مرغوب فيه وأن قرار اغلاق معسكر اشرف لارجعه منه.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى