انفصال السيد رفيق دهقان عن مجاهدي خلق بعد سبعة عشر عاما .

انفصل السيد رفيق دهقان عن مجاهدي خلق بعد سبعة عشر عاما .

أنا رفيق دهقان من مدينة إيرانشهر بمنطقة سرباز أعلن انفصالي الرسمي عن فرقة رجوي.

قبل حوالي 17 عامًا ، قابلت مهربًا اسمه علي. أخبرني أنه يمكنني اصطحابك إلى دول أوروبية واستمعت إليه لأنني كنت ارغب ان اذهب  إلى أوروبا. بعد ثلاثة أيام ، دخلت باكستان من الحدود الإيرانية و قيل لي عليك أن تذهب إلى العراق لفترة قبل أن تذهب إلى أوروبا ومن هناك سيتم إرسالك إلى أي بلد ان تريدك!

عندما وصلت إلى معسكر أشرف ، أعطاني زياً عسكرياً وزوجاً من الأحذية ، وقال إنك الآن مجاهد! اضطررت للبقاء في العراق وعانيت من سنوات صعبة في هذه الطائفة حتى أتيت إلى ألبانيا .

هناك اكتشفت أكاذيب الفرقه وغسيل الأدمغة في ألبانيا ، اتصلت بأسرتي عن طريق سرفراز رحيمي وقررت مغادرة الزمره

اتخذت القرار النهائي بأن أعيش حياة حرة و اخبر الجميع بما فعلته  هذه الفرقه من لي والآخرين مثلي.

على أمل تحرير جميع أفراد الفرقة من سجن رجوي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى