انهاء تواجد مجاهدي خلق وانهاءملفهم في العراق

color: black; mso-themecolor: text1″> color: black; mso-themecolor: text1″>قال النائب عن جبهة التوافق العراقية رشيد العزاوي إن حل مشكلة تواجد منظمة مجاهدي خلق وحزب العمال الكردستاني سيخفف من حدة التوتر مع ايران وتركيا color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>وطالب العزاوي في تصريح لوكالة الصحافة المستقلة (إيبا) الحكومة العراقية باقناع ايران باصدار عفو عن عناصر مجاهدي خلق الايرانية، او اصدار جوازت مرور لهم لاختيار دولة اخرى color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>واضاف العزاوي:"بعد الاتفاقية الامنية بين بغداد وواشنطن اصبح من الضروري إنهاء ملف منظمة مجاهدي خلق، وتواجدهم في العراق لايكون بهكذا طريقة، كون حسم هذا الملف سيخفف من حدة التوتر مع ايران، داعيا الحكومة الايرانية الى معالجة موضوععناصر مجاهدي خلق، من خلال اصدار عفو عنهم او اتخاذقرار تجده الحكومة الايرانية مناسبا لها وللمنظمة، وتابع:" إن انهاء موضوع عناصر مجاهدي خلق سيؤثر على العلاقات العراقية – الايرانية ، "ايجابيا color: black; mso-themecolor: text1″>".

color: black; mso-themecolor: text1″>وفيما يخص حزب العمال الكردستاني قال العزاوي:"لابد لتركيا ان تتفهم موضوع الـ color: black; mso-themecolor: text1″> pkk color: black; mso-themecolor: text1″>، كون جميع الاطراف في العراقلا تريد بقاء حزب العمال على الاراضي العراقية، لكن وعورة المنطقة التي يتواجدون فيها، صعب على الحكومة العراقية عملية القاء القبض عليهم او اخراجهم خارج العراق color: black; mso-themecolor: text1″>.

color: black; mso-themecolor: text1″>وطالب العزاوي الحكومة التركية بحل مشكلتها مع حزب العمال الكردستاني باسرع وقت، آخذةً بنظر الاعتبار عدم حلها بالطريقة العسكرية، وتابع:" حزب العمال غير مسيطر عليه "لوعورة " المنطقة التي يتواجد فيها عناصر هذا الحزب،معربا عن امله بحل مشكلة حزب العمال الكردستاني خلال اجتماع اللجنة الثلاثية المشتركة التي بدأت اعمالها امس السبت، هذا وقد وصل وزير الداخلية التركي والوفد المرافق له الى بغداد، للمشاركة في اجتماع اللجنة الثلاثية المشتركة (العراقية – التركية – الامريكية) حول امن المنطقة color: black; mso-themecolor: text1″>.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى