اعضاء في منظمة خلق الارهابية يقررون العودة الى ايران

font-family: ; font-size: 12pt”> ترك عدد من عناصر جماعة خلق الارهابية معسكر أشرف شمال شرق العاصمة العراقية بغداد، وقرر بعضهم العودة الى ايران، حيث عقد هؤلاء مؤتمرا صحافيا، تحدثوا فيه عن الظروف الصعبة في المعسكر والتهديدات التي تَعرضوا لها من قبل قادة الجماعة، كما قدموا شكرهم للحكومة العراقية على مساعدتهم للخلاص من المعاناة في المعسكرقبل عشرين عاما قادتني خُطاي الى هذا المعسكر واول ما ايقنته هنا هو عدم وجود اثر لاستقلالية الفكر والعمل، وكل ما في الامر قوانين وضوابط صارمة، تفرض علينا تبعية عمياء لما هو خارج فكرنا..

font-family: ; font-size: 12pt”>

 

وقال احد الخارجين من معسكر أشرف علي كاكي في تصريح خاص لقناة العالم الأخبارية الاربعاء: قبل عشرين عاما قادتني خُطاي الى هذا المعسكر واول ما ايقنته هنا هو عدم وجود اثر لاستقلالية الفكر والعمل، وكل ما في الامر قوانين وضوابط صارمة، تفرض علينا تبعية عمياء لما هو خارج فكرنا.

واضاف ان طيلة السنوات الماضية لم نتمكن من الهروب من معسكر أشرف والظلام المخيم عليه، لكن الحكومة العراقية وفرت اخيرا لنا هذه الفرصة، مؤكدا ان الحقائق التي يراها اليوم هي غير التي كانت في مخيلته.

من جانبه قال "ولي خدابنده" احد الخارجين من معسكر أشرف في تصريح خاص لقناة العالم الأخبارية: في السادس من ابريل قررت طوعا الخروج من المعسكر ولم تبخل الحكومة العراقية علينا بشيء واخترت بين العودة الى ايران أو المغادرة الى بلد ثالث، العودة بملء ارادتي الى الوطن.

الى ذلك قال احد الخارجين من المعسكر جعفر ابراهيمي في تصريح خاص لقناة العالم الأخبارية: ان مسؤولي المعسكر كانوا يخيفوننا كثيرا من الخروج ويقولون ان الحكومة العراقية متواطئة مع المسؤولين الايرانيين، وسيسلموننا فورا الى ايران حيث نلاقي السجن والتعذيب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى