المنفصلون يتذوقون طعم الحرية في ألبانيا

استطاعت منفصلون عن فرقة مجاهدي خلق في ألبانيا ليتذوق حياة حرة في ظل الوحدة و التضامن .

انهم يعيشون حياة سعيدة و صحية في ألبانيا دون خوف من العلاقات في فرقة رجوي و هم يستحقون حياة سعيدة.

انهم يودون في تجمعاتهم المناسبات الوطنيه مثل نوروز ,ليلة يلداو 13 بدر.

أسيلا-2203

نأمل في العام الجديد أن يتمكن جميع الأعضاء المسجونين عن غير قصد ودون علم في سجن رجوي من فهم نعمة الحرية ، أعظم وأجمل هدية من الله لمخلوقاتهم ، لأن هذه النعمة هي حق غير قابل للتصرف. كل إنسان ولا يمكن لأحد أن يأخذها من شخص آخر. يجب معرفة قيمة كل لحظة في الحياة.

أسيلا2203-2

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى