زمرة خلق الارهابية ترجئ عقد مؤتمرها في ألبانيا لاسباب امنية

قررت زمرة المجاهدين “خلق الارهابية” التي تتخذ من البانيا مقرا لها إرجاء مؤتمرها إلى أجل غير مسمى لاسباب امنية وهجوم سيبراني واسع النطاق تعرضت له انظمة الخدمة في هذا البلد.

وذكرت بوابة ” يورونيوز ألبانيا”، الجمعة، أن هذا الإجراء اتخذ بناء على توصية من الحكومة الألبانية والسفارة الأميركية في تيرانا.

وكان من المقرر أن يعقد الاجتماع يومي السبت والأحد في معسكر “أشرف 3” التابع لزمرة “خلق” الارهابية بالقرب من مدينة دوريس الساحلية.

وكانت السفارة الأميركية قد نشرت بالفعل تحذيرها الأمني ​​على موقعها على الإنترنت اول أمس الخميس. وجاء في البيان المقتضب أن “الحكومة الأمريكية تدرك وجود تهديد محتمل يستهدف القمة العالمية لإيران الحرة المقرر عقدها بالقرب من مدينة دوريس بألبانيا يومي 23 و 24 (يوليو) 2022”.

ولم تقدم السفارة الأميركية تفاصيل عن طبيعة ومصدر التهديد.

وذكر مراقبون إن عدم عقد هذا المؤتمر كان لأسباب أمنية ومتصلة بالهجوم السيبراني واسع النطاق على أنظمة الخدمة عبر الإنترنت في ألبانيا.

ويظهر تأجيل هذا الاجتماع عدم القدرة على إقامة مؤتمر على مسافة ألفي كيلومتر من حدود إيران.

كما أصدرت السفارة الأمريكية في ألبانيا ، أمس ، إشعارًا لرعاياها في هذا البلد ، تحذرهم فيه من الخطر المحتمل على مؤتمر الزمرة ، وتطالبهم بالامتناع عن المشاركة فيه.

وادى الهجوم السيبراني الواسع على المؤسسات الحكومية في البانيا إلى شل الخدمات العامة عبر الإنترنت في الأيام الأخيرة.

وأعلنت الوكالة الوطنية للاستخبارات في ألبانيا أن سبب انقطاع جميع الخدمات الإلكترونية للوكالات الحكومية كان هجومًا إلكترونيًا هائلاً من خارج البلاد.

واعتبارًا من بعد ظهر يوم الاثنين ، تعذر الوصول إلى جميع مواقع الحكومة الألبانية.

وفقًا لتقارير وسائل الإعلام الأوروبية ، كان الهجوم الإلكتروني الأخير على ألبانيا فريدًا من نوعه واستخدم أساليب القرصنة الأكثر تقدمًا.

يذكر انه بعد طرد عناصر زمرة “خلق” الارهابية من العراق ، هاجروا إلى ألبانيا بأمر من اميركا وبتنسيق مع أعضاء الناتو الآخرين ، حتى تتمكن من مواصلة أعمالها التجسسية والتخريبية ضد الشعب الإيراني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى