اعترافات اعضاء منظمة مجاهدي خلق في الاضطرابات الاخيرة

اعترف اعضاء من منظمة مجاهدي خلق الإرهابية المعتقلين في الاضطرابات الاخيرة بإتصالهم المباشر مع التنظيم الإرهابي.

افاد المراسل السياسي لوكالة انباء فارس الايرانية، ان اثنين من اعضاء منظمة مجاهدي خلق المعتقلان في الاحداث الاخيرة في العاصمة طهران، بعد الاعتراف بإتصالهما المباشرمع هذه الزمرة الإرهابية اعلنا ان منظمة خلق أعدتهما لإثارة الفوضي و الشغب و انعدام الأمن في ايران ما بعد الانتخابات.

واحد من هذه العناصرقال خلال اعترافاته : تدربت لمدة 3 اشهر في معسكر اشرف في العراق و تعلمت كيفية استخدام الاسلحة، و اشعال النار في الحافلات و مهاجمة القواعد العسكرية.المعتقل الآخر أشار إلي اتصاله المباشر بزمرة مجاهدي خلق في بريطانيا و قال : إمرأة بإسم زهره كانت تتصل بي بإستمرار و تتابع قضايا مثل حرق المراكز الحكومية و الحرب المسلح و انا كنت افعل ما يريد مني.

المعتقل الآخر أشار إلي اتصاله المباشر بزمرة مجاهدي خلق في بريطانيا و قال : إمرأة بإسم زهره كانت تتصل بي بإستمرار و تتابع قضايا مثل حرق المراكز الحكومية و الحرب المسلح و انا كنت افعل ما يريد مني.

أعضاء منظمة مجاهدي خلق الارهابية المعتقلين في الاضطرابات الأخيرة أعربوا عن مجموعة واسعة من المعلومات التي تحدد الكثير من التفاصيل وراء الاضطرابات الأخيرة. ستنشرتقاريرأكثرتفصيلا في هذا الصدد في المستقبل القريب.

 
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى