الولايات المتحدة لن تحقق وعدها في ملف مجاهدي خلق

اعلن نائب وزير الخارجية الأمريكي السابق ريتشارد ارميتاج ان تدمير منظمة مجاهدي خلق من اهداف الولايات المتحدة الامريكية .
و قال ارميتاج : اعلن المسؤولون الامريكيين أثناء الهجوم علي العراق مرارا و تكرارا انهم سيعاقبون منظمة مجاهدي خلق كجيش صدام الخاص و لكن لم نشاهد تحقق هذه الوعود.
ارميتاج الذي كان يتكلم مع قناة PBS الأمريكية انتقد حكومة الولايات المتحدة في مواجهة الإرهاب و قال : بعد الحرب علي العراق طالب عدد من النواب في الكونغرس استخدام هذه الجماعة كورقة ضغط ضد الحكومة الايرانية.ارميتاج أضاف : بعد نهاية حرب العراق كان من المقرر ان تصفي الولايات المتحدة ارض العراق من وجود هذه الزمرة و تنقلها إلي دول أخري لكن الإدارة الامريكية حتي الآن تشكل أكبر عقبة لتحقيق هذا.
ارميتاج تابع كلامه : في تلك الفترة، أكدت مستشارة الأمن القومي الامريكي كاندوليزا رايس علي ان منظمة خلق منظمة إرهابية.
ارميتاج أضاف : بعد نهاية حرب العراق كان من المقرر ان تصفي الولايات المتحدة ارض العراق من وجود هذه الزمرة و تنقلها إلي دول أخري لكن الإدارة الامريكية حتي الآن تشكل أكبر عقبة لتحقيق هذا.
ارميتاج في الرد علي سؤال حول طبيعة منظمة مجاهدي خلق اجاب : منظمة مجاهدي خلق منظمة إرهابية و علي الشعب الأمريكي أن لا ينسي ان عناصر هذه المنظمة قتلت عدد من الامريكيين في عهد الشاه.

 

 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى