اطلاق النار المتبادل بين مجاهدي خلق و طالبان

   دخل فريق يضم اكثر من 60 عنصرا من اعضاء منظمة مجاهدي خلق إلي افغانستان بغرض تنفيذ بعض الخطط المخربة في حدود الشرقية الايرانية و جاء ذلك بإشراف جهاز الاستخبارات في دولة الإمارات العربية المتحدة. و لكن بعد ان فاجأتهم عناصر طالبان تم اطلاق النار بين الجانبين و خلفت عملية الاطلاق اضرارا بشرية جسيمة حيث اكثر من 40 عنصرا من مجاهدي خلق لقوا حتفهم.   دخل فريق يضم اكثر من 60 عنصرا من اعضاء منظمة مجاهدي خلق إلي افغانستان بغرض تنفيذ بعض الخطط المخربة في حدود الشرقية الايرانية و جاء ذلك بإشراف جهاز الاستخبارات في دولة الإمارات العربية المتحدة
افاد التقرير ان بعد فشل عناصر مجاهدي خلق للدخول إلي الحدود الايرانية قاموا هؤلاء بإرتداء ملابس محلية للعودة إلي افغانستان و من ثم إلي باكستان و لكن بعد أن علمت عناصر طالبان دخلت معركة طاحنة و لحقت الهزيمة بزمرة مجاهدي خلق.

 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى