الجيش العراقي يحل مكان الشرطة في معسكر اشرف

   أعلنت مصادر الشرطة العراقية التوصل الى اتفاق فجر الاربعاء يقضي بانسحاب قوات مكافحة الشغب بعد المواجهات التي دارت الثلاثاء ليتولى الجيش المسؤولية في معسكر اشرف حيث يقيم عناصر منظمة خلق الارهابية.

 واكدت المصادر ارتفاع حصيلة جرحى اشتباكات الامس الى 300 بين عناصر الجماعة الارهابية بينهم 25 امراة، اضافة الى اصابة110 من قوات الامن العراقي من شرطة وجيش.وادى اقتحام قوة قوامها الف عسكري الثلاثاء الى اندلاع مواجهات بالسلاح الابيض، حيث يقيم حوالى 3500 عنصر من هذه الجماعة الارهابية في معسكر اشرف في ناحية العظيم (100 كلم شمال بغداد

 وادى اقتحام قوة قوامها الف عسكري الثلاثاء الى اندلاع مواجهات بالسلاح الابيض، حيث يقيم حوالى 3500 عنصر من هذه الجماعة الارهابية في معسكر اشرف في ناحية العظيم (100 كلم شمال بغداد).

 وتم اجلاء جرحى جماعة خلق الارهابية الى مستشفى اشرف فيما تلقى جرحى قوات الامن العراقية العلاج في مستشفيات حكومية في محافظة ديالى، وفقا للمصادر.

 وكان مصدر امني عراقي اكد امس اصابة 200 عنصر من جماعة معسكر اشرف و60 من عناصر الامن العراقي عندما اقتحمت قوات من الجيش والشرطة معسكر هذه المنظمة الارهابية التي اقام عناصرها في العراق بموافقة النظام البائد منذ 22 عاما.

 يذكر ان قوات الاحتلال الاميركي اقدمت بعد احتلال العراق في عام 2003 على نزع اسلحة جماعة خلق الارهابية وتم نقل السلطات في محيط المخيم الى القوات العراقية قبل ثلاثة اشهر.

 وتحاول الحكومة العراقية منذ مدة طويلة اغلاق المخيم والتوصل الى حل للمقيمين بداخله اما بعودتهم الى ايران او عبر نقلهم الى اماكن في عمق الصحراء او الى بلد ثالث لكن الامور بقيت على حالها.

 وقد شطبت دول غربية جماعة خلق اواخر كانون الثاني/يناير الماضي من لائحة الاتحاد الاوروبي للمنظمات الارهابية، وأدانت الحكومة الايرانية بشدة هذا القرار.

 
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى