مصدر: 36 من أعضاء “مجاهدي خلق” سيحاكمون في الخالص قريبا

 قال مصدر قضائي في ديالى، الأحد، إن 36 من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية سيمثلون أمام محكمة الخالص قريبا، مبينا أن قياديا في الجماعات المسلحة اعتقل شمال مدينة بعقوبة.
وأضاف المصدر لوكالة (أصوات العراق) أن محكمة الخالص “ستشهد خلال الأيام المقبلة محاكمة 36 عنصرا من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية”، مبينا أنهم “محتجزين داخل سجون الشرطة على وفق المادة 431 لتسببهم بأحداث العنف التي جرت بين قوات الشرطة وسكان معسكر أشرف نهاية تموز يوليو الماضي”. إن 36 من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية سيمثلون أمام محكمة الخالص قريبا، مبينا أن قياديا في الجماعات المسلحة اعتقل شمال مدينة بعقوبة
وكان معسكر أشرف (في ناحية العظيم) شهد نهاية شهر تموز يوليو الماضي اشتباكات بين القوات الأمنية العراقية وعناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية عندما حاولت تلك القوات افتتاح مركز أمني داخل المعسكر، ما أدى إلى مقتل 10 من أعضاء المنظمة وإصابة 400 آخرين بحسب مسؤول إعلام خلق مهدي عقبائي مع مقتل اثنين من قوات الشرطة وإصابة 66 آخرين بحسب قائد شرطة ديالى الللواء الركن عبد الحسين الشمري.
وأفاد المصدر ذاته أن قوات الشرطة “نفذت عملية عسكرية اليوم (الأحد) داخل مناطق متفرقة من قضاء الخالص (15 كم شمال بعقوبة)”، مشيرا إلى أنها “أسفرت عن اعتقال المدعو حيدر هلال وهو قيادي في الجماعات المسلحة الخارجة عن القانون”، دون ذكر المزيد من التفاصيل.
وتقع ناحية العظيم في قضاء الخالص (15 كم شمال بعقوبة) مركز محافظة ديالى التي تبعد مسافة 57 كم شمال شرق العاصمة بغداد.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى