بغداد مستعدة لاستلام شكاوى طهران حول المجاهدين

اكد السفير العراقي بطهران محمد مجيد الشيخ ان بلاده مستعدة لاستلام شكاوى ايران حول جرائم زمرة المجاهدين الارهابية.

واكد السفير العراقي في مقابلة اجراه معه مراسل وكالة مهر للانباء ان السبب الرئيسيي لسيطرة القوات العراقية على معسكر اشرف مقر زمرة مجاهدي خلق الارهابية , هو قرار الحكومة العراقية ببسط سيادتها على كامل الارضي العراقية بعد انسحاب القوات الاجنبية من المدن , وبما ان معسكر اشرف جزء من الاراضي العراقية فيجب ان تكون تحت سيادة الدولة العراقية.اكد الشيخ ان الحكومة العراقية طلبت من زمرة المجاهدين مغادرة الاراضي العراقية , ووضعت امامهم خيارين اما العودة الى ايران او الذهاب الى بلد آخر

وحول شروط اعادة المجاهدين الى ايران اكد الشيخ ان الحكومة العراقية طلبت من زمرة المجاهدين مغادرة الاراضي العراقية  , ووضعت امامهم خيارين اما العودة الى ايران او الذهاب الى بلد آخر , مشيرا الى العودة الى ايران ستكون بواسطة الصليب الاحمر الدولي , واعتبر ان الحكومة العراقية لا يمكنها ممارسة الضغط على اعضاء زمرة المجاهدين للعودة الى ايران كما ان تواجدهم في العراق امر غير ممكن.

ولفت السفير العراقي الى ان اي دولة لم تقبل لحد الآن بايواء المجاهدين كما ان الحكومة العراقية تجري محادثات مع الامم المتحدة حول هذا الموضوع.

وحول محاكمة المجاهدين بسبب ارتكابهم جرائم ضد الشيعة والاكراد خلال الانتفاضة الشعبانية وعمليات الانفال , اوضح السفير العراقي انه اذا كانت هناك وثائق تدل على مشاركة المجاهدين في عمليات ارهابية ضد الشعب العراقي فستجري محاكمتهم استنادا الى القوانين الدولية.

واشار الى ان المحاكمات ستجري داخل العراق وان بامكان الحكومة الايرانية بامكانها تقديم شكاوى ضد هؤلاء المجرمين ضمن هذا الاطار.

واكد ان العراق لن يسمح لزمرة المجاهدين باستخدام اراضيه لتنفيذ عمليات ارهابية ضد ايران , وانهم سيبقون تحت سيطرة القوات العراقية الى حين ايجاد حل لهم.

وحول اكتشاف مقابر جماعية في معسكر اشرف اوضح السفير العراقي ان التحقيقات جارية لمعرفة هويات القتلى المدفونين في هذه المقابر.
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى