المجاهدين اطلقوا الرصاصة الاخيرة على جثمانهم

 اشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى حلول اسبوع الحكومة ممجدا ذكرى الشهيدين رجائي وباهنر، وقال: ان الارهابيين المجاهدين اطلقوا الرصاصة الاخيرة على جثمانهم من خلال هذه الجريمة. ان الارهابيين المجاهدين اطلقوا الرصاصة الاخيرة على جثمانهم من خلال هذه الجريمة.
واضاف لاريجاني: الان وبعد مضي حوالى 30 عاما على هذا الحادث، فان مؤسسة راند التابعة لوزارة الدفاع الاميركية اعلنت في تقريرها الاخير الذي خصص لدراسة السياسات الاميركية تجاه زمرة االمجاهدين الارهابية ان اميركا لم تتصرف مع مجاهدي خلق باعتبارها منظمة ارهابية.

وتابع رئيس مجلس الشورى: كان واضحا لنا ان اميركا تستخدم هذه الزمرة الفاشلة كاداة في هذه الفترة من خلال تصرفها المزدوج حتى خلال فترة احتلال العراق وها هي تعترف بذلك.

وقال لاريجاني: ان هذا الاقرار فضيحة سياسية لاميركا التي فرضت نفسها على المنطقة على مدى اعوام باسم مكافحة الارهاب وارتكبت جرائم كثيرة تحت هذا الشعار.

 
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى