اكثر من5000 شكوي من منظمه مجاهدي خلق والنظام البعث السابق

المحكمة الجنائية تبدأ جلساتها في قضية قمع الانتفاضة :تجري اليوم الأربعاء في بغداد، الجلسة الأولى لمحاكمة المتهمين في قضية قمع انتفاضة الشعب العراقي عام 1991.هذا وكانت المحكمة الجنائية العليا قد نظرت في قضية قمع الانتفاضة في محافظتي البصرة وميسان كقضية منفصلة في وقت سابق، وأصدرت فيها حكما بالاعدام بحق كل من المتهمين علي الكيماوي وعبدالغني عبدالغفور.
وقال مسؤول مكتب السليمانية لملف قمع الانتفاضة والهجرة الجماعية، المحامي ناصح حمه حسين، إن 4 محامين كورد يشاركون في الجلسات وهناك أكثر من 5000 شكوى من كوردستان وهي شكاوى قوية تخص الشهداء والمعوقين.
وأضاف حمه حسين في تصريح خاص لـ PUKmedia أن هناك 112 متهما من أزلام النظام السابق يمثلون امام المحكمة في هذه القضية، من أبرزهم المتهم علي الكيماوي، داعيا المواطنين المتضررين الذين لديم ادلة حول هذه القضية أن يسجلوا شكاويهم حتى لاتضيع حقوقهم.
يذكر انه بعد هزيمة نظام صدام في حرب الخليج الأولى وطرده من الكويت، انتفض الشعب العراقي في كوردستان وجنوب العراق، في ربيع عام 1991، حيث تم تحرير المدن من قمع النظام البعثي الدكتاتوري ومنها مدينة كركوك.
هذا وكانت المحكمة الجنائية العليا قد نظرت في قضية قمع الانتفاضة في محافظتي البصرة وميسان كقضية منفصلة في وقت سابق، وأصدرت فيها حكما بالاعدام بحق كل من المتهمين علي الكيماوي وعبدالغني عبدالغفور.
يذكر ان زمرة مجاهدي خلق الإرهابية لعبت دورا ً بارزا ً في قمع الانتفاضة الشعبانية خاصتا ً في المنطقة الكردية و انقذت كيان صدام من السقوط حيث سمي صدام مسعود رجوي بمنقذ العراق بعد إخماد الانتفاضة و قرر اعطاء 30 مليون دولارا شهريا إلي المنظمة تقديرا ً لتعاونها لحزب البعث المنحل.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى