تزييف بطاقات الائتمان عن طريق مجاهدين في أمريكا

وقا ل الضابط مسؤول مكتب التحقيقات الفدرالي: بعض الفرق المحلية  مجاهدين  ستدفعه أمريكا بسبب محاولتها لاقامة بطاقات الائتمان.

وقال ضابط كبير في مكتب التحقيقات مع هابيلييان قال : بالإضافة إلى الغش وتزوير بطاقات الائتمان  من جانب مجاهدي خلق للجماعات الإرهابية ، ونحن من الأدلة الموثقة لالاحتيال في مجال التأمين قد حقق هذا الفرع.

علم ان المسؤول رفض الكشف عن اسمه قائلا : أتذكر على وجه الخصوص أن عملية الاستعراض ، أصحاب السجلات الطبية عدة وثائق في هذا المجال أجريت في واشنطن ، العاصمة ، وقرر أن الناس في هذه المجموعات كانت تعمل على ، وبما أن الجسم قد تورط في جميع الحالات ولكن تكلفة بناء وثيقة التأمين المستقبلة. : بالإضافة إلى الغش وتزوير بطاقات الائتمان  من جانب مجاهدي خلق للجماعات الإرهابية ، ونحن من الأدلة الموثقة لالاحتيال في مجال التأمين قد حقق هذا الفرع.

وقال :التحقيقات من الحسابات المصرفية الأخرى التي حددناها وهي منطقة كبيرة ان واشنطن كانت في معظمها أموال من هذا الحساب إلى حد كبير خارج تم نقله.

وتابع : "نحن كسب التأييد الأنشطة التي كانوا متورطين ، ونحن ننظر في أسباب محددة ولقد نجحنا.

وقال : بعد هذا الاستعراض أن تحدد ما نقوم به لأن مجموعتنا التي تم اكتشافها في منطقة كوينز (واحدة من المجموعات التالية مجاهدين في الاسكندرية ، فرجينيا (ضاحية واشنطن) تم نقلها ، والواقع أن المنظمة كانت تطالب  ان  مكتبها في عاصمه السياسيه الامركيه  .
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى