تعاون ايران والعراق لانهاء تواجد المجاهدين في المنطقة

اعرب رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني عن امله في ان تفضي نتائج المحادثات مع الوفد العراقي والتعاون بين البلدين الي تحسين اوضاع المنطقة وانهاء تواجد الارهابيين والمجاهدين .    ان العراق بلد مهم بالمنطقة، وايران اعلنت باستمرار دعمها للعراق لتحسين الاوضاع واقرار العملية الديمقراطية في هذا البلد.
وقال لاريجاني في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس مجلس النواب العراقي اياد السامرائي، ان العراق بلد مهم بالمنطقة، وايران اعلنت باستمرار دعمها للعراق لتحسين الاوضاع واقرار العملية الديمقراطية في هذا البلد.
واضاف، ان الشعب العراقي كان الي جانب الشعب الايراني خلال الظروف الخاصة التي مر بها ان كانت في فترة ديكتاتورية صدام او خلال الاحتلال الامريكي للعراق مما يثبت التناغم الفكري بين الشعبين لذا فان الوقت الحالي هو افضل وقت لدعم التعاون البرلماني بين البلدين.
واعلن لاريجاني عن دعم الارتباط بين اللجان المختلفة في البرلمانين الايراني والعراقي بعد زيارة السامرائي لطهران.
واشار لاريجاني الي محادثاته مع رئيس مجلس النواب العراقي والتي تناولت شتي المواضيع، معربا عن امله في ان يسهم التعاون بين البلدين بتحسين اوضاع المنطقة وانهاء‌ تواجد الارهابيين امثال منظمه مجاهدي خلق  في المنطقة.
وبخصوص الاتفاقات التي توصل اليها مع رئيس مجلس النواب العراقي حول التعاون الاقتصادي قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي "اجرينا محادثات بخصوص توظيف الاستثمارات بين البلدين والتعاون بشان القضايا القانونية والحدودية ".
كما اشار الي اجراء محادثات حول موضوع المياه والاتفاق علي تشكيل لجنة لمتابعة هذا الموضوع وكذلك بحث زيارة الزوار الايرانيين والعراقيين الي العتبات المقدسة في البلد الاخر.
واضاف: ان ظاهره العواصف الترابية التي ضربت بعض المناطق في ايران كانت من المواضيع التي ناقشها مع السامرائي.
كما اشار لاريجاني الي بحث موضوع التعاون الدولي مع رئيس مجلس النواب العراقي اياد السامرائي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.