منظمة خلق الارهابية ليس لها صفة لجوء سياسي او انساني

  قالت عضو مجلس النواب العراقي صفية السهيل بحسب المعلومات المتوفرة لدى المجلس ان الحكومة اتخذت قرارا بنقل سكان معسكر اشرف المنتمين لمنظمة خلق الارهابية الى مكان اخر وليس تسليمهم الى السلطات الايرانية كما تدعي بعض الجهات . واضافت السهيل ان العراق ملتزم امام المجتمع الدولي في مجموعة من القضايا التي تتعلق بالمعايير الدولية وهي التعامل مع المجموعات الموجودة على ارض العراق من غير العراقيين سواء كانوا مقيمين او كانوا لاجئين او كانوا تحت اي صفة اخرى   قالت عضو مجلس النواب العراقي صفية السهيل بحسب المعلومات المتوفرة لدى المجلس ان الحكومة اتخذت قرارا بنقل سكان معسكر اشرف المنتمين لمنظمة خلق الارهابية الى مكان اخر وليس تسليمهم الى السلطات الايرانية كما تدعي بعض الجهات ،وبالنسبة لمنظمة خلق لم يكن لها صفة لاجئين في العراق والجميع يعلم ان هذه المنظمة ارهابية وكانت موجودة بقرار سياسي في زمن النظام البائد وانها ايضا كانت من الاجهزة القمعية ضد الشعب العراقي وانها استعملت من خلال الالية العسكرية العراقية بالاساءة الى شعبنا من خلال قمع اي تحركات ضد النظام والتعدي عليهم ".
وتابعت "وبرأي انا ومن خلال متابعتي للماضي وكيفية تعامل النظام السابق مع هذه المنظمة المسلحة على ارض العراق والتي كانت تخصص لها اموال من الموازنة العراقية كونها ضمن الالية العسكرية والمخابراتية العراقية فهي برأي لاتعتبر من حيث المبدأ مجموعة من اللاجئين الانسانيين في العراق او السياسيين بل هم مجموعة ارتبطوا بقرار سياسي، وهذا لايعني بان العراق لايلتزم بالمعايير الدولية التي تتعامل فيها جميع الدول الديمقراطية مع العوائل والاطفال الذين هم في هذه المجموعة والتي تؤكد على ضمان تقديم مايلزم لهم من احتياجات ومن مكان يعيشون به بالاتفاق مع المنظمات الدولية مثل الامم المتحدة وغيرها اما ان يبقون في العراق او يخرجون من العراق ضمن اتفاق هم يختارونه ويختارون الجهة التي يتوجهون اليها مع المنظمة العالمية للهجرة".

 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى