اعتراف عنصر معادي للثورة :منظمة مجاهدي خلق الارهابية نواة اعمال العنف في ايران

كردستان العراق – فارس : آقر احد العناصر المعادين للثورة الاسلامية من شمال العراق آن منظمة مجاهدي خلق الارهابية كان النواة المحركة لآعمال العنف في ايران .ونقلت وكالة فارس من منطقة كردستان العراق ان زعيم احد الاحراب المناوئة للثورة وهو حزب خبات يدعي ( بابا شيخ حسني ) آعتراف خلال لقاء له مع الموقع الخبري – رنسانس – بضلوع الجماعات التابعة ل – رجوي – بآحداث العنف الاخيرة في ايران مضيفا بآن هؤلاء كانوا آساس تلك الاعمال . وآضاف هذا العنصر المعادي من مدينة آربيل شمال العراق في اطار حديثه مع الموقع المذكور بقوله نحن ندعم امريكا وندعو الي علاقات متينه معها .
يذكر ان وزارة الآمن في ايران كانت قد آعلنت عن القاء القبض علي مجموعة من عناصر منظمة مجاهدي خلق اثر اندلاع اعمال العنف الاخيرة في ايران وما حدث آثناء مراسيم العزاء علي الامام الحسين ع وما اسفر عن حرق عدد من السيارات الشخصية والحاق الاذي ببعض الاماكن العامة .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى