طرد مجاهدي خلق أقل مطلب جماهيري عراقي

التقي وفد نسوي من الجامعيات و المثقفات العراقيات مع الامين العام لمنظمة هابيليان (عوائل شهداء الإرهاب) في مدينة مشهد المقدسة و بحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات العلمية و الثقافية بين العراق و ايران.
في بداية اللقاء أكد الامين العام لمنظمة شهداء الإرهاب السيد محمد جواد هاشمي نجاد علي الصداقة التاريخية بين الشعبين العراقي و الايراني و قال : الولايات المتحدة الامريكية تأجج مشاكل العراق من جهتين ، الإرهابيين و الإعلام الداخلي و الأجنبي. نحن نري ان الإرهاب يفجر و يخرب المناطق السنية و الشيعية يشعل النار بين ابناء الطائفتين. ان طرد الإرهابيين و مجاهدي خلق من العراق أقل مطلب جماهيري يطالب بها الشعب العراقي و لن ترضي حتي مجموعة واحدة في العراق ببقاء الإرهابيين داخل البلاد.

هاشمي نجاد اشار إلي اكاذيب الامريكيين ضد ايران و اتهاماتهم قال : الإدارة الامريكية دوما ً تتهم ايران بالتدخل في الشأن العراقي و لكن حسب اعترافاتهم 95 بالمئة من الإرهابيين المتواجدين في العراق يحملون الجنسيات العربية.
نجل الشهيد آية الله هاشمي نجاد أشار إلي جرائم منظمةمجاهدي  خلق و قال : التقيت مع الكثير من المسؤولين العراقيين كرئيس الجمهورية و رئيس الوزراء و اشخاص آخرين و قدمت لهم وثائق كثيرة و هامة عن جرائم هذه الزمرة الإرهابية في العراق.
هاشمي نجاد أكد علي رغبة الشعب العراقي لطرد مجاهدي خلق من العراق و قال : حرص العراقيين أشد من الايرانيين لطرد هذه العصابة الاجرامية لأنهم ارتكبوا جرائم اكبر في العراق.
ثم تحدثت الناشطة السياسية العراقية سهير محي الدين و قالت : ان طرد الإرهابيين و مجاهدي خلق من العراق أقل مطلب جماهيري يطالب بها الشعب العراقي و لن ترضي حتي مجموعة واحدة في العراق ببقاء الإرهابيين داخل البلاد.

محي الدين اضافت ان الشعب العراقي يقاوم الاحتلال كما أمرت المرجعية الرشيدة. القوات المحتلة دخلت البلاد و نحن حتي الآن تحت الفصل السابع و لكن الشعب العراقي يبذل كل جهده من اجل سيادة البلاد و استقلاله.
من جانبها اشارت الاعلامية العراقية ومديرة العلاقات العامة في قناة بلادي إلي تجارب الشعب العراقي المريرة في مواجهة الإرهاب و قالت : الارهابيين و مجاهدي خلق سببوا مشاكل كثيرة لأبناء بلادي و ارتكبوا جرائم كبيرة بحق الشعبين.
رنا الرفيعي أكدت علي وحدة الشعب العراقي في مواجهة الإرهاب و مجاهدي  خلق و قالت : العراقيون سيطردون المجاهدين من البلاد و لن يسمحوا لهؤلاء متابعة الانشطة الإرهابية.
فردوس الياسري الناشطة السياسية و الخبيرة في الفيزياء النووية أكدت علي استشهاد 25000 مواطن عراقي علي يد منظمة مجاهدي خلق و قالت : اريد ان اقول ان مجاهدي  خلق قتلوا عددا اكبرمن العراقيين.

الياسري اضافت : طرد هؤلاء من العراق مطلب جماهيري و حول كراهية منظمة خلق ينبغي ان اقول حينما دويت اشاعات حول نقل المنظمة إلي السماوة ، خرج اهالي المدينة إلي الشوارع و اعلنوا عن رفضهم قبول هذه المنظمة.
و في الختام قدمت شذي الحلي مديرة مؤسسة شهيد المحراب في الكاظمية اعتذارها لما قام بها المجرم صدام بحق الشعب الايراني و ارتكاب الجرائم و استقبال منظمة مجاهدي  خلق علي الاراضي العراقية و قالت : بالتأكيد ستطرد منظمة خلق من العراق و يتطهر ارض العراق من وجود الإرهاب.

 

 
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى