سياسيون واعلاميون ينتقدون بقاء منظمة مجاهدي خلق في العراق

عبرت شخصيات سياسية واعلامية عن امتعاضها من وجود منظمة مايسمى بمجاهدي خلق على الاراضي العراقية واكدو انه لايمكن قانونيا اعتبارهم لاجئين ، مبينين في الوقت ذاته ان تواجد المنظمة اصبح معضلة حقيقية تركها النظام المباد سيما وانها كسرت قواعد واعراف اللجوء الدولية من خلال امتلاكها الاسلحة المتطورة والدفاعية. سياسيون واعلاميون ينتقدون بقاء منظمة مجاهدي خلق في العراق
تقريرمحمد جبار

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى