مجاهدي خلق فقدت ابرز حلفائها السياسيين

اعتبر قيادي بالمجلس الاعلى أن قرار هيئة التمييز باستعباد النائب صالح المطلك عن المشاركة بالانتخابات البرلمانية المقبلة سيحرم منظمة خلق الإيرانية المعارضة من أبرز حلفائها السياسيين في العراق.
وقال قائمقام قضاء الخالص في محافظة ديالى عدي الخدران إن قرار هيئة التمييز باستبعاد النائب صالح المطلك عن المشاركة بالانتخابات البرلمانية المقبلة هو انتصار لإرادة الشعب العراقي باعتبار أن قرارات الهيئة شملت جميع من يشكلون خطراً على مستقبل البلاد، كونهم مشمولين بالمادة السابعة من الدستور .
وأضاف الخدران وهو قيادي بالمجلس الاسلامي الاعلى بزعامة عمار الحكيم أن المطلك يعد حليفاً استراتجياً لمنظمة خلق الإيرانية الإرهابية والداعمة لجميع التنظيمات المسلحة التي تعمل على قتل وإزهاق أرواح العراقيين"، مبيناً أن "قرار هيئة التمييز باستبعاد المطلك أفقد منظمة خلق حليفاً بارزاً وداعماً لها ومدافعاً قوياً عنها في الكثير من المناسبات.أن منظمة خلق الإيرانية لن تجد أمامها بعد اليوم مدافعاً عنها وسيكون عليها اتخاذ خيار واحد وهو الانصياع لإرادة القانون و(القضاء) مطالباً الحكومة المركزية بـ"الإسراع بإبعاد المنظمة إلى خارج حدود البلاد باعتباره مطلباً شعبياً لأبناء المحافظة.
وأشار الى أن منظمة خلق الإيرانية لن تجد أمامها بعد اليوم مدافعاً عنها وسيكون عليها اتخاذ خيار واحد وهو الانصياع لإرادة القانون و(القضاء) مطالباً الحكومة المركزية بـ"الإسراع بإبعاد المنظمة إلى خارج حدود البلاد باعتباره مطلباً شعبياً لأبناء المحافظة.
الدار العراقية

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى