جماعة خلق الارهابية تمنع عوائل ايرانية من مقابلة ذويها

منعت جماعة خلق الارهابية عوائل ايرانية من زيارة ذويها المحتجزين داخل معسكر اشرف في محافظة ديالى شمال شرق العاصمة العراقية بغداد.جماعة خلق الارهابية تمنع عوائل ايرانية من مقابلة ذويها

واستنكرت العوائل الايرانية تصرف الجماعة، ودعت الحكومة العراقية الى التدخل لوضع حد للانتهاكات التي تمارسها المنظمة الارهابية داخل المعسكر.

وقد مضى اكثر من شهر على احتجاج العوائل الايرانية امام معسكر اشرف بعد ان حالت المنظمة الارهابية دون دخول هذه العوائل لمقابلة ابنائها المحتجزين في المعسكر.

وقال رجل طاعن في السن في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: عشرون يوما مضت على مكوثي هنا، الجو بارد والخدمات معدومة، وانا رجل مسن، ونحن نحتج على منعنا من الدخول لمقابلة ابنائنا.

وقالت امرأة من هذه العوائل في تصريح للعالم: ان جماعة خلق تمنعنا من الدخول رغم عناء السفر، لا اعرف ماذا افعل، اخي محتجز داخل المعسكر.

وقالت اخرى: "لم أر ولدي منذ سنوات، اريد ان اراه في اواخر عمري، ولكن زمرة خلق تمنعني من الدخول"، وطالبت الحكومة العراقية التدخل لحل هذه القضية.

واعتبر سياسيون عراقيون ما اقدمت عليه منظمة خلق الارهابية في منعها العوائل من مقابلة ذويها، انتهاكا لسيادة العراق واصوات المنظمات الانسانية خاصة وهي تحتجز مواطنين اجانب داخل اراض عراقية.

وقال الناشط السياسي العراقي منهل المرشدي في تصريح خاص لقناة العالم: حالة انسانية تستفز الضمير الانساني لهذه العوائل التي جاءت من كل مكان من اجل لقاء ابنائها لتصطدم بعنجهية هذه المنظمة والقائمين عليها خلف اسوار معسكر اشرف.

 

واضاف: ان هذا دليل واضح على ان هذه المنظمة لا تأبه لاي مشاعر انسانية ولا تحترم سيادة الدولة التي تضيفها على اراضيها.
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى