مجاهدي خلق؛ افلاس جديد

نشر موقع منظمة مجاهدي خلق الإرهابية يوم امس في بيان متسرع وقبل اعلان النتائج الاولية و الجزئية للإنتخابات في العراق بيان تهنئة و تبريك من مريم قجر عضدانلو (رجوي) إلي اياد علاوي و صالح المطلك . يبدو أن رجوي اصيبت بمرض النسيان بدخولها في العقد السادس من العمر كونها لا تعرف ان صالح المطلك البعثي تم استبعاده من الانتخابات بسبب انتمائه للبعثيين لكن يبدو ان الأمر هو نتيجة حرقة قلب رجوي علي هذا الرفيق البعثي.اما غباء مجاهدي  خلق برز من خلال نشر بيان تبريك مريم رجوي إلي هؤلاء علي موقع المنظمة و ثم حذف البيان بكل سرعة و بعد ساعات فقط بعدما عرفوا ان النتائج تختلف تماما ً عما كانوا يتصورونها
اما غباء مجاهدي  خلق برز من خلال نشر بيان تبريك مريم رجوي إلي هؤلاء علي موقع المنظمة و ثم حذف البيان بكل سرعة و بعد ساعات فقط بعدما عرفوا ان النتائج تختلف تماما ً عما كانوا يتصورونها.
مجاهدي  خلق بعدما عرفوا حقيقة النتائج بدأوا ببعبعة اعلامية علي فضائيتهم و مواقعهم و قالوا ان هناك تزوير كبير حدث في انتخابات العراق .لماذا ؟ لأن احبتهم البعثيين حذفوا و الباقين لن يأتوا بنتائج جيدة و تدخل جديد في الشأن الداخلي العراقي من قبل هذه الزمرة الإرهابية.
غباء هذه الجماعة في الرهان لن يعود فقط إلي الانتخابات في العراق بل شاهدنا من خلال السباق الرئاسي في فرنسا قتلوا انفسهم من أجل وصول سغولن رويال إلي السلطة و صرفوا الملايين من أجلها لكن افلسوا حتي هناك

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى