فرنسا بدأت بمحاكمة اعضاء زمرة مجاهدي خلق

بدأت محكمة باريس الجمعة الماضية جلسة محاكمة " محمود ائمي" (الاسماء المستعارة : "محمود اعلمي و "محسن عباسي") العضو القيادي في منظمة مجاهدي خلق الإرهابية و " حسين اميني قلي بور " بإتهام حرق امرأة بإسم " صديقة مجاوري " و عدد آخر من كوادر منظمة خلق في 17 حزيران 2003. هذه هي ثاني جلسة محاكمة اعضاء منظمة مجاهدي خلق الإرهابية بعد اعتقالهم من قبل شرطة فرنسا في حزيران 2003. الجلسة الأولي من المحاكمة عقدت بطلب من المدعي العام ( مكتب المدعي العام في باريس) عام 2007 و حكموا بالسجن لمدة عامين.
في محكمة يوم الجمعة طالب الإدعاء العام بـ 3 اعوام من السجن للمتهمين. جلسة قراءة الحكم تأجلت إلي 10 يونيو 2010 وسط صمت من منظمة مجاهدي خلق.بدأت محكمة باريس الجمعة الماضية جلسة محاكمة " محمود ائمي" (الاسماء المستعارة : "محمود اعلمي و "محسن عباسي") العضو القيادي في منظمة مجاهدي خلق الإرهابية و " حسين اميني قلي بور " بإتهام حرق امرأة بإسم " صديقة مجاوري " و عدد آخر من كوادر منظمة خلق في 17 حزيران 2003. هذه هي ثاني جلسة محاكمة اعضاء منظمة مجاهدي خلق الإرهابية بعد اعتقالهم من قبل شرطة فرنسا في حزيران 2003. الجلسة الأولي من المحاكمة عقدت بطلب من المدعي العام ( مكتب المدعي العام في باريس) عام 2007 و حكموا بالسجن لمدة عامين.

محمود ائمي و حسين اميني من الاعضاء البارزين في منظمة خلق الايرانية و يعتبران من اكثر الاشخاص خطرا علي حياة اعضاء منظمة خلق المنفصلين في العراق و أوروبا.

محمود ائمي المعروف بـ محسن عباسي هو قائد لواء رجوي في العراق و كان له دورا مباشرا ً في ابادة الشعب الكردي و قوات البيشمركة في مناطق طوزخورماتو و سليمان بك عام 1991 و حاليا ً هو مسؤول أمن المنظمة في فرنسا و من قيادات الفرق الموت التابعه لمجاهدي خلق في اوروبا المكلفة بإغتيال معارضي المنظمة.

يذكر ان منظمة مجاهدي خلق مصنفة في قائمة الجماعات المحظورة و الإرهابية من قبل الخارجية الامريكية من عام 1996 حتي الآن و تتخد من معسكر أشرف في ديالي شرقي العراق مقرا ً لها.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى