البيان الثالث لذوي الاسرى في معسكر اشرف

بسم الله الرحمن الرحيم
البيان رقم 3
نود بيان ان الزمرة المعروفة بـ( المجاهدين ) وفي مسرحية هزيلة اخرى لها حيث عرضت تواقيع افلاذ اكبادنا على ورق مخاطبة يونامي .
اولا ان صحة هذه التواقيع من عدمها هو موضع شك وترديد ، ثانيا في حالت صحتها فلا يعرف كيف وتحت اي ضغوط اجبروا على توقيع بيان يكل بالتهم والافتراءات . وحسب ما يقولون ليس لديهم الاستعداد بملاقاة ذويهم . نحن العوائل لم نستسلم امام هذا التظلم والخداع المتكرر للمنظمة امام طلبنا القانوني والتي قد التمست امريكا من اجل تراجعنا عن هذا الطلب القانوني ، ان هذ التواقيع المزورة او التي اوخذت تحت ضغوط السجانيين لن تحدث اي خلل في ارادتنا وكلنا اصرار على مواقفنا السابقة القاضية بملاقاة من يخصنا من الاسرى في مكان خارج سجن اشرف وتحت اشراف الصليب الاحمر ويونامي .
كذلك ادعت هذه الزمرة بانها قد حوصرت من قبل ذوي الاسرى وانهم يواجهون الخطر ولم يحددوا اي خطر هذا الذي يهدد ارواحهم سوى وجود المنظمة ، نحن العوائل هنا قد زلزلنا اركان المنظمة وكنا بمثابة اطلاقه الخلاص التي سددت في جثمان هذه التشكيلات المضمحلة .
وفي هذه الرسالة اتهمتنا المنظمة كذبا وزورا بارتباطنا بوزارة المخابرات لذا يجب القول ان هذه الالاعيب قد اصبحت قديمة ولم تعد تثمر بشيء .
على اي حال نحن العوائل لم نستسلم امام هذا التظلم والخداع المتكرر للمنظمة امام طلبنا القانوني والتي قد التمست امريكا من اجل تراجعنا عن هذا الطلب القانوني ، ان هذ التواقيع المزورة او التي اوخذت تحت ضغوط السجانيين لن تحدث اي خلل في ارادتنا وكلنا اصرار على مواقفنا السابقة القاضية بملاقاة من يخصنا من الاسرى في مكان خارج سجن اشرف وتحت اشراف الصليب الاحمر ويونامي .
علما بان يونامي وعند لقاءنا بهم في بغداد قد تعهدوا لنا بارسال ممثلا عنهم بعد التنسيق مع الحكومة العراقية  من اجل تحقيق طلبنا نحن العوائل امام بوابة اشرف الا انه ولحد هذا التاريخ لم يأتي من يمثلهم ونحن بانتظاره .
المعتصمين من عوائل السجناء من اسرى قلعة اشرف

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى