مسؤول عراقي: نحن لانقبل وجود منظمه مجاهدي خلق الارهابيه على أرض العراق

أكد السفير العراقي في طهران محمد مجيد الشيخ ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية لاتتدخل في موضوع تشكيل الحكومة العراقية.
وقال الشيخ في تصريح لقناة العالم الاربعاء ان ايران تدعم الحكومة العراقية في الكثير من المجالات وكذلك دعمت موضوع الانتخابات البرلمانية الاخيرة ورأي الشعب العراقي.
وتابع قائلا: ليس هناك اي تدخل ايراني بشأن تسمية رئيس الوزراء العراقي القادم بل على العكس ان ايران تدعم الوحدة ببين جميع فئات الشعب العراقي والاحزاب العراقية وكل من انتخب من قبل الشعب العراقي.
وأشار السفير العراقي الى قضية معسكر أشرف وزمرة  المجاهدين  الارهابية وقال: نحن لانقبل وجود هؤلاء على أرض العراق مشيرا الى تأكيد المسؤولين العراقيين بضرورة خروج هؤلاء من البلاد لكن للأسف لم تبد اي دولة رغبتها باستقبالهم على أراضيها لذلك نحن مضطرون لابقائهم داخل البلاد دون السماح لهم بتدريبات عسكرية أو نشاطات ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وأوضح: ان علاقاتنا مع ايران علاقات قوية ولن نسمح بأن تكون الاراضي العراقية منطلقا لعمليات ارهابية ضد ايران.
وحول ملفات التعاون بين البلدين قال السفير العراقي: ان العلاقات الايرانية العراقية في تطور مستمر ولا توجد اي مشكلة بين البلدين حول موضوع ترسيم الحدود مؤكدا أن هناك لجانا مشتركة اجتمعت عدة مرات وأن هذه الاجتماعات مستمرة.
واضاف: أن هناك تعاونا كبيرا في المجال الاقتصادي والتجاري بحيث وصلت قيمة الصادرات الايرانية الى العراق نحو أربعة مليارات دولار
مسؤول عراقي: نحن لانقبل وجود منظمه مجاهدي خلق الارهابيه على أرض العراق
أكد السفير العراقي في طهران محمد مجيد الشيخ ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية لاتتدخل في موضوع تشكيل الحكومة العراقية.
وقال الشيخ في تصريح لقناة العالم الاربعاء ان ايران تدعم الحكومة العراقية في الكثير من المجالات وكذلك دعمت موضوع الانتخابات البرلمانية الاخيرة ورأي الشعب العراقي.نحن لانقبل وجود منظمه مجاهدي خلق الارهابيه علي ارض العراق
وتابع قائلا: ليس هناك اي تدخل ايراني بشأن تسمية رئيس الوزراء العراقي القادم بل على العكس ان ايران تدعم الوحدة ببين جميع فئات الشعب العراقي والاحزاب العراقية وكل من انتخب من قبل الشعب العراقي.
وأشار السفير العراقي الى قضية معسكر أشرف وزمرة  المجاهدين  الارهابية وقال: نحن لانقبل وجود هؤلاء على أرض العراق مشيرا الى تأكيد المسؤولين العراقيين بضرورة خروج هؤلاء من البلاد لكن للأسف لم تبد اي دولة رغبتها باستقبالهم على أراضيها لذلك نحن مضطرون لابقائهم داخل البلاد دون السماح لهم بتدريبات عسكرية أو نشاطات ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وأوضح: ان علاقاتنا مع ايران علاقات قوية ولن نسمح بأن تكون الاراضي العراقية منطلقا لعمليات ارهابية ضد ايران.
وحول ملفات التعاون بين البلدين قال السفير العراقي: ان العلاقات الايرانية العراقية في تطور مستمر ولا توجد اي مشكلة بين البلدين حول موضوع ترسيم الحدود مؤكدا أن هناك لجانا مشتركة اجتمعت عدة مرات وأن هذه الاجتماعات مستمرة.
واضاف: أن هناك تعاونا كبيرا في المجال الاقتصادي والتجاري بحيث وصلت قيمة الصادرات الايرانية الى العراق نحو أربعة مليارات دولار

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى