في رسالة للامين العام للامم المتحدة:حان الوقت لطرد زمرة المجاهدين الارهابية من العراق

عوائل شهداء الاغتيالات: حان الوقت لطرد زمرة المجاهدين الارهابية من العراق
بعثت عوائل شهداء الاغتيالات رسالة الي الامين العام للامم المتحدة أكدوا فيها أن الوقت قد حان لطرد زمرة المجاهدين الارهابية من العراق.
و أفادت وكالة أنباء فارس أن 16 الف عائلة من شهداء الاغتيالات طالبوا في هذه الرسالة بقطع المنظمة الدولية مساعداتها لزمرة المجاهدين الاجرامية وتوفير الارضية لطرد الحكومة العراقية هذه الزمرة الارهابية من العراق.و قالت الرسالة " ان الامريكان والاوروبيين ينشرون دائما الانباء الخاصة بحقوق الانسان في ايران بشكل معكوس ويتخلله الكذب والافتراء ويعملون علي قلب الحقائق وتحريفها للايحاء بإنتهاك هذه الحقوق في ايران اذ يمكن مشاهدة ذلك في موضوع البرنامج النووي السلمي الايراني ".
و قد أشارت عوائل في رسالتها الي الاهتمام البالغ الذي تبديه الاسره الدولية ازاء جميع تطورات وأحداث الجمهورية الاسلامية الايرانية مؤكدة أن الاعلام العالمي يتناول الانباء الخاصة بها وفق نواياه السياسية حيث يوجد فيها الكثير من الكذب والدجل.
و قالت الرسالة " ان الامريكان والاوروبيين ينشرون دائما الانباء الخاصة بحقوق الانسان في ايران بشكل معكوس ويتخلله الكذب والافتراء ويعملون علي قلب الحقائق وتحريفها للايحاء بإنتهاك هذه الحقوق في ايران اذ يمكن مشاهدة ذلك في موضوع البرنامج النووي السلمي الايراني ".
و شددت هذه الرسالة علي أن الاستكبار العالمي وعلي رأسه امريكا يريد اثارة علامة استفهام حول هذا البرنامج السلمي البحت من خلال الترويج للأنباء الكاذبة مشيرة الي اصدار مجلس الامن القرارات المتتالية ضد الشعب الايراني بناء علي هذه المعلومات الكاذبة.
و اعتبرت عوائل الشهداء القرارات التي اصدرها مجلس الامن ضد الشعب الايراني بسبب محاولات امريكا والغرب لقلب الحقائق الموجودة في البرنامج النووي الايراني رغم تعاون ايران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنها ظالمة وسياسية بحتة.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى