الحكومة السويدية ترفض منح اللجوء لمجاهدي خلق

اعلن موقع استكهلميان التابع للجالية الايرانية في السويد ان دائرة الهجرة السويدية منعت منح اللجوء إلي الايرانيين من اعضاء منظمة مجاهدي خلق إلا بعد مرور 25 عاما من انفصالهم عن المنظمة.
كتب هذا الموقع ان الكثيرمن الايرانيين الذين طالبوا بمنحهم اللجوء في السويد منذ عام 2004 الذين اعلنوا انتمائهم إلي مجاهدي خلق واجهوا رفضا ً قاطعا ً من قبل الحكومة السويدية.
تستند دائرة الهجرة إلي القرار الصادر بتاريخ 2 ايلول 2004 من قبل الحكومة الاشتراكية السابقة الذي ينص برفض منح اللجوء إلي الاشخاص الذين يعتبروا من الاعضاء الناشطين و المؤثرين في المنظمات التي ترتكب انتهاكات واسعة و حقيقية مثل جريمة التعذيب و القتل و الإعدام و علي هؤلاء الانتظار لمدة 25 عاما ً بعد اعلانهم الانفصال عن تلك المنظمة و لذلك جميع اعضاء منظمة مجاهدي خلق المنفصلين عنها منذ عام 2004 حتي الآن يعانون من صعوبات في كسب اللجوء.
عندما استفسر المركز المعلوماتي لدي الايرانيين في السويد من دائرة و محكمة الهجرة حول هذا القرار اجابت الجهة المسؤولة: لن يخصنا قرار الاتحاد الأوروبي بشأن رفع اسم منظمة خلق ، نحن نعتمد علي التقارير الواردة حول نشاطات و فعاليات المنظمة و سوابقها و لذلك نعتمد علي قرار 2 ايلول 2004.
يذكر ان منظمة مجاهدي خلق الايرانية متواجدة حاليا علي الاراضي العراقية لأكثر من 20 عاما ً و لديها معسكر خاص في محافظة ديالي بالقرب من قضاء الخالص و قد شاركت المنظمة في عمليات إبادة الشعب الكردي منذ عمليات الانفال و قمع الانتفاضة الشيعية في عام 1991 كما تدخلت عدة مرات في العملية السياسية الجارية بالعراق.
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى