بيان عوائل محافظة اذربايجان الغربية حول التعامل المزدوج للغرب مع منظمة خلق

بسم الله الرحمن الرحيم
نحن جمع من عوائل اعضاء جمعية النجاة الساكنين في محافظة اذربايجان الغربية نعلن استيائنا ازاء التعامل المزدوج لدول امريكا وفرنسا وبريطانيا والمانيا بخصوص ظاهرة الارهاب ودعم المسؤولين السياسيين في حكومات الدول المذكورة السري والعلني لزمرة خلق الارهابية المناقضة بشكل صريح للعهود والمواثيق الدولية .
مما لاشك فيه ان الشفافية والصراحة في التعاملات السياسية ضد الارهاب والطوائف المذهبية او السياسية التي تشكل خطرا للمجتمعات الانسانية هي ضرورة ملحة في المرحلة التي تمر بها حاليا. منظمة خلق بمثابة طائفة مذهبية وسياسية قد احتجزت ومنذ سنوات ابنائنا الابرياء اسرى في معسكرها اشرف وتعرضهم لغسيل الادمغة. نحن العوائل نعلم جيدا بما يمر به ابنائنا الاعزة في اشرف من سيطرة وتحكم مسؤولي المنظمة الظاهر والمخفي ولم يسمح مسؤولي المنظمة اي اتصال او لقاء للعوائل بالافراد الموجودين في اشرف. الوضع الاليم هذا ونحن في عصر يكون فيه احترام وكرامة الانسان والالتزام بمضمون البيان العالمي لحقوق الانسان من واجبات الحياة الفردية والاجتماعية ، زمرة خلق المتشددة تدعم من قبل مسؤولين سياسييين في حكومات ترفع شعارات الحرية والديمقراطية ورعاية حقوق الانسان ، الان كيف يمكن تبرير هذا التناقض ؟   اخوات واخوة وابناء حرموا منذ سنوات محبة الاب وحنان الام ينتظرون بكل شوق اللقاء ولو لعدة دقائق. تجدر الاشارة الى ان مراسلي وسائل الاعلام الغربية ومسؤولي جهات دولية من قبيل الصليب الاحمر الدولي ومنظمة الامم المتحدة يشاهدون التواجد المستمر والطلبات المشروعة والقانونية للعوائل عند بوابة معسكر اشرف
نحن العوائل التي يخضع ابنائنا لظروف قاسية ومزعجة ويحرمون من اي اتصال بالعالم خارج اشرف ، نطالب المسؤولين السياسيين في الحكومات الاوربية وامريكا بالضغط غلي مسؤولي زمرة خلق لتوفير اجواء مناسبة لنتمكن الاتصال باعزتنا في اشرف واللقاء بهم. في الوقت الحاضر هناك الكثير من العوائل تستقر ومنذ عدة اشهر عند بوابة مدخل معسكر اشرف بانتظار اللقاء باعزتهم، امهات واباء كبار السن ، اخوات واخوة وابناء حرموا منذ سنوات محبة الاب وحنان الام ينتظرون بكل شوق اللقاء ولو لعدة دقائق. تجدر الاشارة الى ان مراسلي وسائل الاعلام الغربية ومسؤولي جهات دولية من قبيل الصليب الاحمر الدولي ومنظمة الامم المتحدة يشاهدون التواجد المستمر والطلبات المشروعة والقانونية للعوائل عند بوابة معسكر اشرف الا ان مسؤولي منظمة خلق وللاسف الشديد رغم معايير حقوق الانسان والمواثيق الدولية لا زالوا يمانعون من لقاء الافراد المتواجدين في اشرف بعوائلهم. هل هناك مبرر اخلاقي ومنطقي وانساني يدعو لعدم الاهتمام بالطلب الطبيعي والقانوني للعوائل من قبل مسؤولي المنظمة ؟
ختاما وضمن اعتراضنا لدعم بعض ساسة الحكومات المذكورة لزمرة خلق الارهابية ، نطالب الاهتمام والعمل على تحقق طلبات العوائل بخصوص اللقاء بابنائهم الاسرى في اشرف .

جمع من عوائل اعضاء جمعية النجاة
نسخة منه الى:
_السفارة الفرنسية
_السفارة البرطانية
_السفارة الالمانية
_السفارة السويسرية / مكتب رعاية المصالح الامريكية
_مكتب الامم المتحدة
_جمعية الصليب الاحمر الدولية/ مكتب جنيف وطهران
_رعاية حقوق الانسان_ السيد جواستورك
_وزارة الخارجية الفرنسية
_وزارة الخارجية الامريكية
_وزارة الخارجية السويسرية
_وزارة الخارجية الايطالية
_وزارة الخارجية البريطانية
_وزارة الخارجية الالمانية
_وكالة انباء يونايتد برس
_وكالة انباء فرانس برس
_وكالة انباء اسيوشيتد برس
 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى