مهمانبرست: ايران بصدد إخراج زمرة المجاهدين من العراق

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست  أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية بصدد إخراج زمرة المجاهدين من العراق, معتبرا أن وجود هذه الزمرة الإرهابية في دول الجوار يضر بالعلاقات مع تلك الدول.وأكد ان زمرة المجاهدين الارهابية قتلت أكثر من 12 ألف إنسان بريء, مشيرا الى أن وثائق الجرائم التي ارتكبتها هذه الزمرة الإرهابية موجودة لدى المؤسسات الدولية ومنها الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول).
وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان مهمانبرست أوضح في مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الثلاثاء أن 100 من عناصر زمرة المجاهدين الموجودين في العراق هم مطلوبون للشرطة الجنائية الدولية (إنتربول), منتقدا التباطؤ في اتخاذ الاجراءات القانونية في هذا المجال.
وأكد ان زمرة المجاهدين الارهابية قتلت أكثر من 12 ألف إنسان بريء, مشيرا الى أن وثائق الجرائم التي ارتكبتها هذه الزمرة الإرهابية موجودة لدى المؤسسات الدولية ومنها الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول).
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية, "نحن بصدد إخراج (زمرة) المجاهدين من العراق, وينبغي أن لا يكون لهذه الزمرة مكاناً في الدول المجاورة لنا ", معتبرا أن وجود هذه الزمرة الإرهابية في دول الجوار يضر بالعلاقات مع تلك الدول.
وأعرب عن أمله بأن يتم تسليم عناصر هذه الزمرة المجرمين الى الجمهورية الإسلامية الإيرانية, مشيرا الى ان المغرر بهم من عناصر هذه الزمرة الذين لم يرتكبوا جريمة بحق الشعب بإمكانهم العودة الى أحضان الشعب الايراني.
وحول هل ان ايران تسعى للحصول على مكسب خلال محادثاتهما مع امريكا بشأن العراق وأفغانستان, أكد مهمانبرست أن ايران لا تسعى للحصول على أي مكسب من أي بلد  بل هي تسعى الى ارساء الأمن في المنطقة, موضحا ان القوى العالمية اذا كانت تريد ارساء الأمن في المنطقة فعليها أن تغادر المنطقة لأن تواجدها هو السبب في إنعدام الامن في المنطقة.
وحول محادثات ايران مع مجموعة فيينا (امريكا, روسيا, فرنسا, والوكالة الدولية للطاقة الذرية), أكد مهمانبرست ان ايران تنتظر رد هذه المجموعة حول تحديد موعد ومكان الاجتماع, حيث يمكن البدء بالتباحث حول موضوع تبادل الوقود النووي خلال فترة زمنية قصيرة, مؤكدا استعداد ايران للتفاوض حول عملية تبادل الوقود النووي على اساس إعلان طهران الموقع من قبل ايران وتركيا والبرازيل.
وردا على سؤال حول الانباء التي تحدثت اخيرا عن تشغيل سلسلة جديدة من أجهزة الطرد المركزي في منشآت نطنز لإنتاج يورانيوم مخصب بدرجة 20%, أوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية ان إنتاج ايران لليورانيوم المخصب بدرجة 20% ليس بالأمر الجديد وقد أعلن رئيس الجمهورية الاسلامية ذلك قبل نحو 6 أشهر.
وأكد أن ايران تنتج اليورانيوم المخصب بدرجة 20% تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية من اجل سد حاجة مفاعل الأبحاث في طهران, مشيرا الى ان إنتاج اليورانيوم بدرجة 20% يعتبر من ضمن الأنشطة النووية ذات الطابع السلمي.
وحول تصريحات الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله مساء الأثنين وكشفه لمعطيات ووثائق تشير الى تورط الكيان الصهيوني في عملية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري, أكد المحدث باسم وزارة الخارجية أهمية الموضوع الذي طرحه السيد نصرالله أمس, لافتا الى انه يمكن تصور أن للصهاينة دور في اغتيال الحريري لأن الكيان الصهيوني هو المنتفع الأكبر من اغتيال الحريري.
وتساءل مهمانبرست لماذا لم تأخذ المحكمة الدولية بفرضية تورط اسرائيل في عملية اغتيال الحريري؟ معتبرا ان عدم تعاطي المحكمة الدولية مع هذه الفرضية مؤشر على أنها تسعى لتحقيق أهداف سياسية وليس حقوقية, وأشار الى ان هذه القضية مرتبطة بلبنان.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى