مخيم اشرف لزمره مجاهدي خلق يشهد تمردا لأعضاء منشقين

شهد مخيم اشرف لزمرة المجاهدين الارهابية في العاصمة العراقية بغداد تمردا لأعضاء منشقين احتجاجا علي اقامتهم الجبرية بهذا المخيم.
و أفادت وكالة أنباء فارس أن هذا المخيم شهد خلال الايام الاخيرة اتخاذ اجراءات صارمة للحيلولة دون هروب الاعضاء المنشقين في زمرةالمجاهدين الارهابية حيث يتعرض الاعضاء لضغوط شديدة الامر الذي أدي الي اعلان تمردهم ومعارضتهم للممارسات القمعية وانتقاد الوضع المأساوي بصورة علنية.
و ذكرت الأنباء الواردة من العاصمة العراقية بغداد أن زعماء هذه الزمرة الاجرامية اضطروا الي اطلاق الوعود الكاذبة للحيلولة دون زيادة سخط وغضب الاعضاء وزرع بذور الامل في نفوس هؤلاء بتحسن الوضع في المخيم.
و قد تم فرض اجراءات حظر التجول الفردي في داخل المخيم اذ لن يسمح لأي من الاعضاء المنشقين بالخروج من المخيم حتي للعلاج.
و الجدير بالذكر أن زعماء المجاهدين في مخيم اشرف يقومون بتفتيش خزانات ملابس الاعضاء بصورة مفاجئة للحصول علي مايدلهم علي أسباب تذمر هؤلاء المحجوزين بالمخيم وعثروا علي عدة اجهاز مذياع يدوية الصنع.
و شوهدت في مخيم أشرف مؤخرا كتابة الشعارات المعارضة لزمرة المجاهدين في هذا المخيم وتوزيع بيانات تنتقد زعيم الزمرة الارهابية مسعود رجوي وزوجته مريم حيث اعتقلت هذه الزمرة عددا من اعضائها المنشقين وتم استجوابهم.
و قيل أن عددا من المنشقين استطاعوا الهروب من المخيم والتحقوا بعوائلهم خارج مخيم اشرف خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى