تدريب الفتيات العراقيات في معسكر اشرف

محكمة الاستئناف الامريكية تكشف ؛
تدريب الفتيات العراقيات في معسكر اشرف لهجوم انتحاري علي كربلاء
اجرت وكالة انباء فارس الايرانية حوارا مع محمد جواد هاشمي نجاد الامين العام لمنظمة هابيليان (المتخصصة في شؤون منظمة مجاهدي خلق الإرهابية) و كشف ابعادا متفاوته عن قرار محكمة الاستئناف الامريكية حول منظمة مجاهدي خلق الايرانية.
هاشمي نجاد اشار إلي الحملة الاعلامية التي روجت لها منظمة خلق حول قرار المحكمة المرقم 09 – 1059 و قال : المحكمة ابلغت الخارجية ان تعرض الوثائق السرية التي تتحدث عن جرائم مجاهدي خلق إلي المنظمة حتي تتمكن من الدفاع عن نفسها.هاشمي نجاد اضاف : الخارجية الامريكية لديها نوعان من الوثائق ، الوثائق المصنفة بالسرية و الوثائق غير السرية و اصدار الحكم جاء بناءا علي الوثائق غير السرية.الخارجية الامريكية لديها نوعان من الوثائق ، الوثائق المصنفة بالسرية و الوثائق غير السرية و اصدار الحكم جاء بناءا علي الوثائق غير السرية.
الملفت للنظر هو ان القرار الصادر يؤكد اكثر من مرة علي ان مجاهدي خلق لا يمكنهم الخروج من قائمة الجماعات الإرهابية استنادا إلي الوثائق السرية و لكن بكل أسف غالبية الصحف وقعت في فخ منظمة خلق دون أن تقرأ النص الاصلي للقرار الموجود علي موقع الخارجية الامريكية و اعتبروا ان القرار يعني الزام الخارجية برفع اسم المنظمة من القائمة .
هاشمي نجاد تطرق إلي بعض بنود قرار المحكمة الامريكية و التي كشفت عن خبر خطير و هام و قال : القرار يضم في فقراته خبرا خطيرا عن تدريب الفتيات العراقيات في معسكر اشرف لشن هجمات انتحارية داخل مدينة كربلاء.
امين عام منظمة هابيليان اشار إلي تقييم المجتمع الاستخباراتي الامريكي في اغسطس 2008 حول قدرات منظمة مجاهدي خلق و قال : التقييم كان واضحا ً، منظمة خلق مازالت قادرة علي تنفيذ عمليات إرهابية.
هذا الخبير في شؤون جماعة خلق اضاف : المنظمة تدعي انها تركت العنف عام 2001 أما التقارير الامريكية تؤكد علي قابلية هذه الزمرة لإجراء عمليات إرهابية كونها لم تلقي السلاح تطوعا ً.
المجتمع الاستخباراتي الامريكي يؤكد علي نوايا المنظمة لإستخدام العنف للحصول علي الاهداف السياسية.
يذكر ان الخارجية الامريكية جددت الاسبوع الماضي صفة الإرهاب لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية للعام الـ 14 المتتالي.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى