مسؤول عراقي يكشف عن المساعدات المالية للمجاهدين للمعارضة العراقية

كشف رئيس لجنة الصداقة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق نافع عيسي عن المساعدات المالية التي تقدمها زمرة المجاهدين الارهابية للمعارضة العراقية.أن عيسي أشار الي التدخل السافر لزمرة المجاهدين الاجرامية في الشؤون الداخلية للعراق من خلال مخيم اشرف مؤكدا تقديم الدعم المادي لهذه الزمرة للمعارضين للحكومة العراقية القانونية في هذا البلد.
و أفادت وكالة أنباء فارس أن عيسي أشار الي التدخل السافر لزمرة المجاهدين الاجرامية في الشؤون الداخلية للعراق من خلال مخيم اشرف مؤكدا تقديم الدعم المادي لهذه الزمرة للمعارضين للحكومة العراقية القانونية في هذا البلد.
و شدد هذا المسؤول العراقي علي أن الزمرة الارهابية المذكورة واصلت تدخلها في الشؤون الداخلية للعراق حتي بعد محاصرة مخيم اشرف من قبل الجيش العراقي موضحا أن هذا التدخل لايزال قائما من خلال تقديم الاموال الي المعارضين للحكومة العراقية المشروعة.
و أكد عيسي محاولة المجاهدين لإيجاد تغيير في العملية السياسية العراقية وتدخلها بشكل غير مباشر في الانتخابات التي يشهدها العراق مشددا علي أن هذه الزمرة لاتزال تقدم دعمها المادي لأعداء أ‌بناءالشعب العراقي.
و أوضح المسؤول العراقي أن العراقيين لن تغيب عن ذاكرتهم التدخل الدامي لهذه الزمرة الاجرامية في شؤون العراق خلال العامين 1990 و 1991 في شمال وجنوب هذا البلد وضلوعها في قمع الانتفاضة الشعبانية والمجازر التي تعرض لها الاكراد في شمال العراق.
و أشار الي انتشار القوات الامريكية في العراق وآثاره علي تواجد المجاهدين في هذا البلد معلنا أن هذه الزمرة التي تعارض اتحاد الشعبين الايراني والعراقي تبذل قصاري جهودها لإيجاد شرخ في العلاقات الاخوية القائمة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق.
و تطرق رئيس لجنة الصداقة بين ايران والعراق الي قرار البرلمان العراقي في طرد اعضاء هذه الزمرة الي خارج العراق مؤكدا حزم الحكومة العراقية في تنفيذ هذا القرار الا ان الامريكان يشكلون العقبة التي تحول دون ذلك.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى