اثر هروب المنشقين من مخيم اشرف..المجاهدون خلق يستغيثون بالشركات‌ الامنية الامريكية والصهيونية لمنع عناصرهم من الهروب

استغاثت زمرة المجاهدين  الارهابية بالشركات‌ الامنية الامريكية والصهيونية لمنع عناصرها من الهروب من مخيم اشرف بالعراق.و أفادت وكالة أنباء فارس أن زمرة المجاهدين  الارهابية مدت يد العون الي هذه الشركات بعد تزايد عدد الفارين من المخيم بسبب عجز المسؤولين من منعهم من الهروب.
و قد استغلت العناصر المنشقة عن هذه الزمرة الاجرامية تجمع اعضاء العناصر خلف ابواب مخيم اشرف منذ اكثر من 6 اشهر وهربت من المخيم بالرغم من الاجراءات التي اتخذتها الزمرة للحيلولة دون هروب العناصر.
و كان آخر هروب لهذه العناصر فجر يوم الثاني من الشهر الجاري حيث فّر اثنان من المنشقين من هذا المخيم والتحقا بالعوائل التي تجمعت خلف ابوابه.
و يأتي الاستغاثة بالشركات الامنية الامريكية والصهيونية بعد أن تم قبل فترة تفويض مهمة مراقبة الفارين الي النساء اللاتي عجزن بدورهن عن السيطرة علي منع الفارين من المخيم وتسيير وحدات دورية ليلية وفرض اجراءات صارمة للحيلولة‌ دون هربهم.
و تفيد الانباء‌ الواردة من داخل مخيم اشرف أن زعماء زمرة المجاهدين الارهابية أدرجوا في جدول اعمالهم التوقيع علي عقد مع شركة بلاك واتر الامريكية للحيلولة دون هروب المنشقين من المخيم وفرض مزيد من الاجراءات المشددة في المخيم المذكور.  الانباء‌ الواردة من داخل مخيم اشرف أن زعماء زمرة المجاهدين الارهابية أدرجوا في جدول اعمالهم التوقيع علي عقد مع شركة بلاك واتر الامريكية للحيلولة دون هروب المنشقين من المخيم وفرض مزيد من الاجراءات المشددة في المخيم المذكور
و أكد الهاربون مؤخرا من المخيم أن زعماء المجاهدين فرضوا اجراءات مشددة في داخله لن يستطيع أحد حتي التفكير بالهروب وحذروا النساء من الاغتصاب مما جعل أمر الهروب عليهن مستحيلا.
و الجدير بالذكر أن المنشقين عن زعيم زمرة المجاهدين  الارهابية مسعود رجوي عمدوا مؤخرا الي كتابة الشعارات ضد رجوي علي جدران المخيم مما أدي الي ممارسة زعماء هذه الزمرة الضغوط علي الذين يحاولون الفرار بمختلف الاساليب.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى