مؤتمر ومعرض حاشد في بغداد لأخراج منظمة خلق من العراق

اقيم على اروقة مسبح المهندسين في بغداد مؤتمر ومعرض الطاعون الاسود الثالث لأخراج منظمة خلق من الاراضي العراقية حضره نخبة من السياسيين والأعلاميين وشيوخ عشائر ومنظمات مجتمع مدني أضافة الى عوائل المتضررين من سياسة منظمة خلق الارهابية لعدة عقود من الزمن وتخلل المهرجان أشعار وكلمات وأناشيد فضلاً عن ألقاء قصائد شعرية وعرض فلم وثائقي يحكي جرائم هذه المنظمة في العراق أضافة الى افتتاح معرض ضم عشرات اللوحات من الفلكس يبّين الوحشية والقمع والأضطهاد الذي كان يمارسه أعضاء المنظمة ضد أبناء الشعب العراقي.

وقالت أحلام المالكي رئيس منظمة بلدي الثقافية أن هذا المهرجان هو الثالث الذي تقيمه ونسعى من خلاله الى طرد منظمة خلق الارهابية من الاراضي العراقية وفقاً للقوانين الدولية ويستمر المهرجان الى ثلاثة ايام.وقالت أحلام المالكي رئيس منظمة بلدي الثقافية أن هذا المهرجان هو الثالث الذي تقيمه ونسعى من خلاله الى طرد منظمة خلق الارهابية من الاراضي العراقية وفقاً للقوانين الدولية ويستمر المهرجان الى ثلاثة ايام.

فيما قال جمعة العطواني عضو التحالف الوطني ان منظمة خلق الارهابية مرفوضة من قبل أبناء الشعب العراقي بسبب مناصرة هذه المنظمة للنظام البائد .
وأشار الى أن هناك العديد من قيادات المنظمة عليهم مذكرات ألقاء القبض ولم تتنازل عنهم الحكومة ولا المتضررين من أبناء الشعب العراقي.

ووصف عبد العباس العامري المنظمة بالأرهابية وتعمل ضد القوانيين العراقية. واضاف ان ابناء الشعب العراقي لا يسمحون لأفراد وقادة المنظمة بأحتجاز العديد من الأيرانيين الذين لديهم الرغبة بالخروج من المخيم وعوائلهم تنتظرهم منذ عدة اشهر ولم يسمحو لهم بمقابلة أبنائهم وستقيم العديد من المؤتمرات والمهرجانات الحاشدة لأخراج المنظمة من العراق.الرغبة بالخروج من المخيم وعوائلهم تنتظرهم منذ عدة اشهر ولم يسمحو لهم بمقابلة أبنائهم وستقيم العديد من المؤتمرات والمهرجانات الحاشدة لأخراج المنظمة من العراق.
أما محمد هاشمي فقد قال نطالب بأخراج المنظمة من الاراضي العراقية وذلك لعدة أسباب اهمها متانة العلاقة بين العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية وأن المنظمة مصنفة ضمن المنظمات الأرهابية دوليا وهناك أدلة دامغة ضد أفراد المنظمة وقد مارسة شتى أنواع العنف ضد أبناء الشعب العراق و الأيراني فضلاً عن هناك العديد من أفراد المنظمة قد ضُرّرَ بهم ويريدون الخروج من هذه المنظمة الارهابية.نطالب بأخراج المنظمة من الاراضي العراقية وذلك لعدة أسباب اهمها متانة العلاقة بين العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية وأن المنظمة مصنفة ضمن المنظمات الأرهابية دوليا وهناك أدلة دامغة ضد أفراد المنظمة وقد مارسة شتى أنواع العنف ضد أبناء الشعب العراق و الأيراني
وعبر العديد من الذين تعرضوا أبنائهم الى الاضطهاد والقتل عن بالغ اسفهم وهم يرون القتلى داخل العراق وناشدوا كل المنظمات الانسانية والدولية عن محاكمة الذين ارتكبوا جرائم بحق أبنائهم وأبناء الشعب العراقياقيم على اروقة مسبح المهندسين في بغداد مؤتمر ومعرض الطاعون الاسود الثالث لأخراج منظمة خلق من الاراضي العراقية حضره نخبة من السياسيين والأعلاميين وشيوخ عشائر ومنظمات مجتمع مدني
سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى