انذار : اصدر الدكتاتور رجوي اوامربا السفك و القتل

   وقفه البطوليه خلف  بوابات معسكر اشرف فوائد كثيره الذي تستدعي التدقيق من جوانب عده. احدي نتائج الوقفه البطوليه للعوائل امام الدكتاتور رجوي هي  انهم  اجبروه رغم   سعيه الدائم علي التخفي وراء الاشخاص و قياداه تنظيمه الارهابي  والتمظهر بان الديمقراطيه هي المسيطره علي زمرته ، ان يترك ذلك جانبا و يصدرشخصيا  باوامر قمعيه اجراميه .  وقفه البطوليه خلف  بوابات معسكر اشرف فوائد كثيره الذي تستدعي التدقيق من جوانب عده. احدي نتائج الوقفه البطوليه للعوائل امام الدكتاتور رجوي هي  انهم  اجبروه رغم   سعيه الدائم علي التخفي وراء الاشخاص و قياداه تنظيمه الارهابي  والتمظهر بان الديمقراطيه هي المسيطره علي زمرته ، ان يترك ذلك جانبا و يصدرشخصيا  باوامر قمعيه اجراميه

ايضا يمكن الاشاره الي  رسالته التي وجهها في فبراير2010 الذي كانت ترمي الي غسيل ادمغه الاشخاص في مواجهه عوائلهم  و التي وجه فيها الكثير من الاهانات و وصفه العوائل  با العملاء و اوامره با التعرض لهم و اهانتهم كي يصبح  من معدود الدكتاتوريات التي ترتكب هكذا اعمال شنيعه .

لكن الوقفه الملحميه  للعوائل امام هذا الوحش الضاري كانت الي درجه من العناد  التي اجبرته ان يصدر شخصيا اوامر لعناصر زمرته  مواجهه العوائل  و بهذا الشكل يهيئ الارضيه لاقتراف كل انواع الجريمه . و اعلن بكل عنجهيه بانه لا يعترف با الحكومه العراقيه و القضاء العراقي .

نقلت بعض المواقع المقربه لزمرته علي شبكه الانترنيت في 24 اكتوبر اجزاء من خطابه الذي كان قد القاه في ال 24 من سبتمبرالذي كان مخصصا ليوم الاسير في اشرف و اصدر اوامر با السفك تحت هذا الغطاء . الامر المماثل الذي  قام به عندما القي القبض علي مريم رجوي في باريس مع عناصر زمرته واعطائه  اوامراحراق انفسهم  التي كانت لها اصداء و بما انها لم تخرج الي الاعلام  ادعي بعدها امام الراي العام بان هذه الاحراقات جائت عفويه من قبل اعضاء  و انصار المنظمه و ليست اوامر تنظيميه .

" في حال تعرض مجاهدي اشرف من قبل العملاء المرتزقه تحت اي مسمي فمن حق المجاهدين الدفاع عن انفسهم ."
 
انه بعد اعطاء هذا الامر الاجرامي  بعد قوله بان الحكومه العراقيه و القضاء العراقي هو العوبه بيد ايران قال بكل
مخادعه :

 " ان الحكومه العراقيه بكل بساطه تستطيع بقبولها الرسمي لقرار 24 نيسان / ابريل 2009 للبرلمان الاروبي تعلن التزامها للشرعيه الدوليه و تخرج نفسها من حظيره التبعيه لولايه الفقيه ."

بمعني انه اذا قامت الحكومه العراقيه  بصرف النظر عن سيادتها و تسمح لزمرته البقاء في مخيم اشرف  ، ليس فقط انها لم تكن ساعتها العوبه بيد ايران فحسب و انما تابعه للشرعيه الدوليه. في الحقيقه ما يقصده رجوي الفاشي من الشرعيه الدوليه تلك القوانين التي تتوافق مع مصالحه .
 
ان رجوي القذر يريد في  ختام حياته السياسيه و الايديولوجيه ان  يدفع اسراء زمرته الي القتل و يمنعهم من الوصول الي العالم الحر و قول الحقيقه و كشف اسرار زمرته الاجراميه ..

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى