رسالة هيئة ادارة مؤسسة اسرة سحر للسيدة الهام فردي بور

السيدة الهام فردي بور
لاندري كيف نوصل اليك محتوى هذه الرسالة لانه ليست هناك اية طريقة للاتصال بالاعضاء المحتجزين داخل معسكر اشرف ومسؤولي الزمرة لايسمحون بنقل الافراد من داخل المعسكر الى خارجه وحتى على مستوى مجلس القيادة تخوفا من اي اتصال ولو بسيطا ووفقا لادعاءات الزمرة واعلامها الكاذب فهي تدعي ان القوات العراقية لاتسمح بنقلك الى المستشفى، لكن واقع الموضوع مَن يقف مانعا امام نقلك الى المستشفى غير مسؤولي زمرة رجوي ؟

حقيقة الموضوع انه ليست هناك اية مشكلة لدى المسؤولين العراقيين والقوات العراقية والكادر الطبي والمترجم الا ان ما تطلبه الزمرة اضافة الى ذلك هو موضوع "الشخص المرافق"! والذي يبدو انه موضوع بديهي بالنسبة للاسرى داخل المعسكر الا انه بالنسبة للعالم خارج المعسكر ليس عاديا وغير متعارفا عليه. مسؤولي الزمرة يريدون ارسال احدهم ليكون ملازما لك لتكوني تحت مراقبته طوال الوقت كي لا تفتح عيناك او اذناك وتنظري للعالم خارج اشرف او ان تسمعي شيئا ولا تتركي ليلة واحدة بعيدة عن غسل الدماغ. داخل الزمرة (في العراق او في اوربا او امريكا ) قد تقبلوا موضوع عدم التحرك خطوة واحدة دون مرافق وان جميع الاعضاء يجب خضوعهم للرقابة الكاملة من قبل المسؤول لكن هل يمكن تصور قبول الافراد خارج الزمرة ان يتقبلوا هذا العمل الطائفي ؟

بالتأكيد انت على علم انه ومنذ اكثر من تسعة اشهر جاءت اعداد من عوائل الاعضاء المحتجزين داخل معسكر اشرف واستقرت امام المعسكر مطالبة اللقاء ولو بضعة ساعات بابنائها لكن مسؤولي الزمرة امتنعت عن تلبية هذا الطلب. الزمرة تدعي ان اصوات مكبرات الصوت التي تستخدمها العوائل تسبب في ازعاج وايذاء المرضى الراقدين في مستشفى المعسكر، اذن انت على علم بوجود هذه العوائل ، لذا فقد يمكن ان نوصل محتوى هذه الرسالة الى مسامعك عبر هذا الطريق. ما هو رأيك بخصوص هذا الموضوع ؟ اليس من حقوق هذه العوائل اللقاء بابنائها لعدة لحظات واحتضانهم بعد فراق دام سنوات طوال ؟ لماذا وصلت الزمرة الى هذه النقطة وهي خوفهم من مبيت احد اعضائها ولو لليلة واحدة خارج تحكمهم وسيطرتهم الطائفية ؟

ليس لدينا اي شك في ان الزمرة قد اجبرتك بالحضور امام الكامرات وزجتك في لعبتهم السياسية ضد الحكومة العراقية والتي تعود بمنافع لجهات المعينة. هذا في وقت تعلن الزمرة ان تواجد واعتصام العوائل امام معسكر اشرف الذين لا يبغون الا اللقاء بابنائهم هو لعبة سياسية . بالتأكيد قد خطر في ذهنك ان مسؤولي الزمرة لايعيرون اية اهمية لسلامتك وهم يفكرون فقط باهدافهم السياسية وافتعال اجواء متوترة من اجل التخلص والهروب من محنتهم الحالية . لماذا وصلت الزمرة الى هذه النقطة وهي خوفهم من مبيت احد اعضائها ولو لليلة واحدة خارج تحكمهم وسيطرتهم الطائفية ؟نحن في هيئة ادارة مؤسسة اسرة سحر نتمنى لك من صميم قلوبنا السلامة والشفاء ونبذل ما بوسعنا من اجل نقلك الى مستشفى في بغداد ، رغم ان الزمرة تعارض هذا السعي وتعمل كل شئ من اجل عدم نقلك الى المستشفى ونحن على ثقة انها ترجح ان يحدث لك شيئا ليزداد وقود لماكنتها الاعلامية .

في الحقيقة ان الحكومة والمسؤولين العراقيين والقوات العراقية قد تساهلت كثيرا مع قوة ارهابية اجنبية داخل اراضيها ومنحتهم حقوقا لم تمنحها اية دولة لمواطنيها ، اية مجموعة اجنبية في بلد اخر تركت مبسوطة اليد كزمرة رجوي في العراق ؟ زمرة مدعمة من قبل المتشددين الغربيين واللوبيات الصهيونية تسمح لنفسها حتى التدخل في الامور الداخلية للعراق وترى نفسها فوق القانون . هذا الوضع لا يستمر بالتأكيد وحتى امريكا لايمكنها الاستمرار باكثر من هذا . لكن المهم هنا هم ضحايا الزمرة الذي لايعير رجوي اية اهمية لسلامتهم وراحتهم وحياتهم بل يعتبرهم جزءا من امواله بحيث يمكنه التصرف بهم اينما يشاء وكيفما يحلو له ،هل يجب تقديم كل شئ فداءا لرغبات رجوي ؟

نحن في هيئة ادارة مؤسسة اسرة سحر نتمنى لك من صميم قلوبنا السلامة والشفاء ونبذل ما بوسعنا من اجل نقلك الى مستشفى في بغداد ، رغم ان الزمرة تعارض هذا السعي وتعمل كل شئ من اجل عدم نقلك الى المستشفى ونحن على ثقة انها ترجح ان يحدث لك شيئا ليزداد وقود لماكنتها الاعلامية .

مع تمنياتنا لك بالشفاء العاجل
هيئة ادارة مؤسسة اسرة سحر
بغداد 14 تشرين الثاني 2010

 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى