تعاون جند الشيطان مع منظمة مجاهدي خلق في عملية شابهار الارهابية

    
تحدثت وكالة  انباء فارس  نقلا عن موقع صوت الثورة الاعلامي  بان التقي زعيم جماعةجند الله الارهابية في مدينة كراتشي الباكستانية مع اثنين من اعضاء منظمة مجاهدي خلق الارهابية في خصوص سلسلة من الاعمال التخريبية  

وفق ما افاد هذا التقرير ان زعيم جماعة جند الله الارهابية الذي استلم زعامة هذه الجماعة  عقب اعدام ريغي  التقي مع اثنين من اعضاء منظمة مجاهدية خلق الارهابية في مدينة كراتشي في خصوص سلسلة من الاعمال التخريبية ( عمليات انتحارية و تفجيرات في ايام محرم الحرام خاصتا في يومي التاسع و العاشر من محرم في اراضي الجمهورية الاسلامية ).التقي زعيم جماعةجند الله الارهابية في مدينة كراتشي الباكستانية مع اثنين من اعضاء منظمة مجاهدي خلق الارهابية في خصوص سلسلة من الاعمال التخريبية

يقال بان قبل بضعة ايام دخلت مجموعة تتكون من ثمانية عناصرتابعه  لجند الله الارهابية بقيادة ثناء الله شاهو زاهي مع اثنين من العناصر الانتحارية و اثنين من  العناصر التخريبية  من منطقة " ماشكيد" الباكستانية و استقرت في القرب من منطقة تافتان الحدودية. قد دخلت هذه  المجموعة الي الاراضي الايرانية و كانت   تخطط  لتنفيذ عمليات انتحارية و تخريبية في محافظة زاهدان.

كان عمر شاهوزهي احد عناصر الجماعة قد اشتري مؤخرا اجهزة تنصت للهواتف الفضائية من باكستان.

ايضا زعيم جماعة الفرقان ، المجرم عبد الجليل قنبر زاهي اقدم مؤخرا علي انشاء قاعدة علي بعد 30 كيلومتر و تستقر جماعة جند الله حاليا ان تتغلغل الي اراضي الجمهورية الاسلامية و العمل علي التقاط صور و افلام من المنافذ الحدودية.

اعطيت  مؤخرا اربعين زوج من الاحذية لجماعة جندالله الارهابية لتنفيذ الاعمال الارهابية التي تم  كشف عدد من هذه الاحذية من قبل اجهزة الامن. تكون هذه الاحذية نسائية و رجالية وهي  مصنوعة من نوع راقي من الجلد و جميلة و اربطه خاصه في اسفلها وضعت و بمهاره عاليه لضبط المتفجرات في الحذاء. في بعض منها  تم وضع المفجر في مقدمه الحذاء و في البعض منها معبئ في اربطه الحذاء الذي يودي الي التفجير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى