وزير الامن يؤكد اجراء مشاورات امنية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق لتحديد مصير زمرة المجاهدين الارهابية في مخيم «اشرف» بالعراق

أشار وزير الامن حيدر مصلحي الي اجراء مشاورات أمنية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق ، مؤكدا اعتماد البلدين خططا مناسبة للقضاء علي زمرة المجاهدين الارهابية .
وبشأن الاجراءات الامنية التي قامت بها وزارته للحيلولة دون نشاط المجموعات الارهابية في ايران قال وزير الامن "ان الممارسات التي تقوم بها هذه المجموعات مختلفة ولذا فإن وزارة الأمن تعكف علي القضاء علي زمرة المجاهدين الاجرامية ، حيث تعتمد هذه الوزارة الآليات اللازمة لتحقيق هذا الهدف" . و أضاف وزير الامن قائلا "لقد أجري المسؤولون الايرانيون محادثات في هذا الخصوص داخل الاراضي العراقية لكي يتم تحديد مصير مخيم اشرف في أسرع وقت ممكن" . و أشار الوزير مصلحي الي تواجد المجموعات الارهابية في شرق وغرب الجمهورية الاسلامية الايرانية ، مؤكدا أن هذه المجموعات التي ترتزق من الخارج بينها الموساد ووكالة المخابرات المركزية الامريكية الـ سي آي ايه والمخابرات البريطانية لن تجرأ علي الظهور في داخل البلد أبدا .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى